وزارة العمل الأمريكية: مطالبات إعانة البطالة الأسبوعية ترتفع إلى206 ألف

بنك البركة

أعلنت وزارة العمل الأمريكية ارتفاع عدد الأمريكيين الذين قدموا مطالبات جديدة للحصول على إعانات البطالة بشكل معتدل الأسبوع الماضي ، وظل عند مستويات تتفق مع تشديد ظروف سوق العمل، وفقا لوكالة رويترز.

قالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الخميس إن المطالبات الأولية الخاصة بإعانات البطالة الحكومية ارتفعت 18 ألف إلى 206 ألف معدلة موسميا للأسبوع المنتهي في 11 ديسمبر. انخفضت المطالبات إلى 188000 في الأسبوع السابق.

ABK 729

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 200 ألف طلب في الأسبوع الأخير. انخفضت المطالبات من مستوى قياسي بلغ 6.149 مليون في أوائل أبريل من عام 2020.

عادةً ما تزداد الطلبات في فترة قريبة من موسم العطلات مع إغلاق الشركات مؤقتًا ، لكن النقص الحاد في العمال عطل هذا النمط الموسمي ، مما أدى إلى انخفاض كبير في أرقام المطالبات المعدلة موسمياً في الأسابيع الأخيرة.

بصرف النظر عن التقلبات في نهاية العام في المطالبات ، فإن سوق العمل آخذ في التعزيز. أقر مجلس الاحتياطي الفيدرالي بذلك يوم الأربعاء عندما أعلن أنه سينهي مشترياته من السندات في حقبة الوباء في مارس ويمهد الطريق لثلاثة زيادات في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية بحلول نهاية عام 2022. «تحقيق تقدم سريع نحو الحد الأقصى من فرص العمل.»

كان هناك 11.0 مليون فرصة عمل قياسية في نهاية أكتوبر. انخفض معدل البطالة إلى أدنى مستوى له في 21 شهرًا عند 4.2٪ في نوفمبر. هناك دلائل على أن أزمة سوق العمل بدأت في التراجع.

أظهر استطلاع البحث عن الوظائف الذي أجرته شركة Hiring Lab يوم الأربعاء أن نسبة السكان الذين يبحثون بنشاط عن عمل مدفوع الأجر ارتفعت نقطتين مئويتين إلى 29.1٪ في نوفمبر مقارنة بالشهر السابق.

يعكس الارتفاع قفزة بين العاطلين عن العمل إلى أعلى مستوى منذ بدء المسح في يونيو. لكن زيادة عدوى فيروس كورونا واكتشاف متغير أوميكرون يمكن أن يثني بعض الناس عن البحث عن عمل.

ظل ملايين الأمريكيين العاطلين عن العمل في منازلهم حتى مع انتهاء إعانات البطالة السخية التي تمولها الحكومة الفيدرالية في أوائل سبتمبر وأعيد فتح المدارس للتعلم الشخصي. تقل القوة العاملة بمقدار 2.4 مليون عن مستواها الذي كان عليه قبل انتشار الوباء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق