edita 350

رئيس مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية:  نتعاون مع «اليونيدو» لرفع كفاءة الطماطم ومنتجاتها وتقليل الهادر

كشف د. أمجد القاضي رئيس مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي التابع لوزارة التجارة والصناعة، عن تعاون المركز مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” في مشروع لتحسين جودة الطماطم المصرية التي يتم زراعتها، والارتقاء بمعدلات الانتاجية، وتحسين مستوى مطابقتها مع متطلبات واشتراطات الأسواق الدولية، بالإضافة إلى متطلبات الشركات العاملة فى مجال الصناعات الغذائية (المركزات-العصائر)، وتقليل نسبة الهادر.

وأضاف في تصريحات خاصة على هامش فعاليات معرض «فوود أفريكا»، أن المشروع سيتم الانتهاء منه خلال عامين ويستهدف محافظات الصعيد التي تنتج كميات كبيرة من محصول الطماطم كالمنيا وبني سويف و الفيوم ،والتي تعانى في بعض الأوقات من تراجع الطلب وكثرة المعروض

وأوضح القاضي أن المشروع سيركز على عمل وحدات لمركزات طماطم لخدمة صغار المنتجين تتمتع بكافة اشتراطات ومواصفات هيئة سلامة الغذاء، بحيث أن المنتج الذي لديه فائض في الانتاج يستطيع الحصول عليه كمركز طماطم، كما ندرس بعض التقنيات الأخرى كمسحوق الطماطم والطماطم المجففة، ولفائف الطماطم، منوها بأنه يجري حاليا تحديد أفضل المناطق  لإقامة تلك الوحدات.

القاضي: اعداد دراسات فنية لرفع كفاءة استخدام شرش اللبن

وعلى جانب آخر أشار إلى أنه جاري حاليا إعداد الدراسات الفنية والجدوى الاقتصادية لاستخدام تقنية جديدة للاستفادة من شرش اللبن من مصانع الألبان التي تنتج الاجبان الطرية، موضحا أن ذلك يأتي ضمن مشروع  ممول من الاتحاد الاوروبي وبالتعاون مع 9 مراكز تكنولوجيا  من6 دول تتضمن تونس وايطاليا وفرنسا  واسبانيا لإيجاد حل نموذجي لذلك.

وذكر القاضي أن شرش اللبن يتم إنتاجه بكميات كبيرة مشيرا إلى 90% من اللبن المستخدم في صناعة الأجبان  يتحول إلى شرش والذي يتم القاءه في المصارف العمومية والتي تسبب تلوث للبيئة، والقضاء على بعض الكائنات الحية الموجود بالمصارف والأنهار ،بالرغم من احتوائه على نسبة عالية من البروتين

ولفت إلى أن المشروع بدأ منذ عام إلا أن جائحة كورونا أثرت عليه ، ويستهدف استخلاص البروتين بتقنيات تناسب صغار المصنعين، والاستفادة منه كمركب غذائي يدخل في كثير من الصناعات الغذائية بالإضافة الى مركبات الطاقة .

وانطلقت أمس فعاليات الدورة السادسة من معرض فوود أفريكا الذي تشارك بها أكثر من 400 شركة من كبرى الشركات العاملة بقطاع الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية.

ويشهد المعرض مشاركة دولية قوية هذا العام بتواجد 28 دولة أجنبية سواء بأجنحة وطنية فردية مثل المملكة العربية السعودية والهند والإمارات والكويت والأردن ولبنان وبولندا وباكستان وبيلاروسيا، بالإضافة الي روسيا والتي تشارك لأول مرة بجناح ضخم يضم نحو 30 شركة روسية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق