وزير الإنتاج الحربي يستقبل سفير مصر في صربيا لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الإنتاج الحربي ، السفير باسل صلاح السفير المصرى ببلجراد عاصمة صربيا لبحث سبل تعزيزالعلاقات الإقتصادية والإستثمارية بين الجانبين ، وجاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى وبحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربى والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.

فى بداية اللقاء تم الترحيب بسفير مصر بصربيا، وأوضح الوزير مرسى أن هذا اللقاء يأتي بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية بين الجانبين و فتح أسواق جديدة لمنتجات شركات الإنتاج الحربي بالسوق الصربية لدعم الصادرات المصرية وكذا جذب استثمارات للسوق المصرية في ظل الفرص الاستثمارية المتاحة والإصلاحات الاقتصادية التي تمت بالدولة خلال الفترة الماضية، ودفع فرص إقامة شراكات ثنائية تعود بالنفع على كلا الطرفين.

ABK 729

وأكد وزير الإنتاج الحربي على اهتمام الدولة المصرية بالتوسع في جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة في ظل الفرص الاستثمارية والمشروعات الضخمة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات.

كما أعرب الوزير عن ترحيب الوزارة بإستقبال الوفود الفنية للشركات الصربية لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على أرض الواقع على الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والبشرية والتصنيعية التي تمتلكها ومجالات التعاون المقترحة.

وأضاف مرسى أن هذه الزيارات تمثل مجالاً خصباً لعقد شراكات إستراتيجية جديدة ، وأثنى وزير الدولة للإنتاج الحربى على مشاركة عدد من الشركات الصربية بالمعرض الدولى للصناعات الدفاعية والعسكرية « EDEX 2021 » والذى تم إقامته بمصر خلال الفترة من 29 نوفمبر حتى 2 ديسمبر 2021 والذى ضم مايقرب من (400) شركة من حوالى (42) دولة حول العالم مما يعكس مكانة مصر بين هذه الدول.

كما تناول اللقاء موضوعات التعاون القائمة بين شركات الإنتاج الحربى والشركات الصربية بغرض التأكيد على هذا التعاون والسعى نحو خلق فرص جديدة للتعاون المستقبلى.

من جانبه أشاد السفير باسل صلاح سفير مصر لدى صربيا بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني وصولاً للتصدير للخارج.

وأكد السفير على حرصه على أن يكون هناك تنسيق تام بين الوزارة والسفارة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والسعي إلى تذليل أي تحديات والحرص على تعزيز التعاون بين شركات الجانبين، وذلك بالإستفادة من تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤخراً وعمق العلاقات الطيبة التي تجمع الشعبين المصري والصربى وهو ما يعطي دفعة قوية للسعي إلى جذب المزيد من الاستثمارات الصربية.

وأضاف أنه سيحرص على دعوة المستثمرين ورجال الأعمال في صربيا لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربى للتعرف على إمكانياتها وتحديد موضوعات التعاون التي يمكن التعاون في تنفيذها.

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على عمق العلاقات التي تربط بين الجانبين في مختلف المجالات.

ولفت إلى حرص وزارة الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون مع الشركات الصربية في مجالات التصنيع المختلفة والعمل على توطين تلك التكنولوجيات داخل الشركات والوحدات التابعة للوزارة وهو ما يأتى تنفيذاً توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتوطين أحدث التكنولوجيات حول العالم بمختلف أوجه التصنيع لإمتلاك القدرة فى مختلف المجالات .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق