edita 350

«موانئ دبي العالمية السخنة» تتسلم 40 شاحنة نقل بضائع باستثمارات 5 ملايين دولار

أعلنت موانئ دبي العالمية – السخنة، المشغل لميناء العين السخنة التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عن استقبالها 40 شاحنة مخصصة لنقل البضائع داخل الميناء بإجمالي استثمارات بلغت 5 ملايين دولار، وذلك ضمن خطتها لتطوير ورفع الكفاءة التشغيلية لميناء السخنة، وقدرته داخل السوق المصرية.

وقال جيرارد فان دن هوفيل الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية السخنة، والمدير العام لموانئ دبي العالمية مصر، إن الشركة تستهدف من خلال الشاحنات الجديدة مضاعفة قدرة المناولة داخل الميناء لتصل إلى أكثر من مليون حاوية مكافئة، بالإضافة ضمان تنفيذ العمليات داخل الميناء بسلاسة.

وذكر أن استقبال الشاحنات الجديدة ما هي إلا بداية لاستكمال مسيرة الشركة في استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لرفع كفاءة الميناء والحرص على تقديم أفضل الخدمات لعملائنا.”

وتستهدف موانئ دبي العالمية السخنة إلى تعزيز قدرتها على دعم المصدرين والمستوردين الرئيسيين في مصر، من خلال توفير أحدث الأساليب التكنولوجية لتسهيل الحركة داخل الميناء وتوفير الوقت والأموال للعملاء.

وتتميز الشاحنات الجديدة بالعديد من المميزات التي تعمل على توفير بيئة عمل أكثر أمانا وذلك من خلال التحديثات الجديدة المتعلقة بالطاقة ومتطلبات الصيانة الأقل تكرارا، بالإضافة إلى مميزات الأمان المستحدثة مثل نظام إخماد الحرائق الأوتوماتيكي، ونظام تحذير الانعكاس، ومحدد سرعة القيادة، ونظام مراقبة الإطارات، وكاميرا لتسجيل سلوك السائق.

وحصلت موانئ دبي العالمية السخنة مؤخرا على رخصة التشغيل الخاصة بالحوض الثاني من الهيئة الاقتصادية لقناة السويس ووزارة النقل والمالية، وبالفعل تم التشغيل الرسمي للحوض بداية من الأول من نوفمبر الجاري، ويضاعف الحوض الثاني الطاقة الاستيعابية لميناء السخنة لتصل إلى 1.7 مليون حاوية سنويا، حيث أضيف 1300 متر من الأرصفة، باستثمارات بلغت 520 مليون دولار، وذلك لتعزيز مكانة “موانئ دبي العالمية-السخنة” كبوابة رئيسية للتجارة في مصر والميناء الوحيد في البلاد القادر على مناولة أضخم سفن الحاويات في العالم.

ومع التوسع المادي الجديد للميناء، ستضيف موانئ دبي العالمية السخنة أيضًا بوابات آلية وأنظمة لتحديد المواعيد والتعرف على الأحرف، للتعرف على الحاويات دون وقوف الأشخاص في طوابير مع المعدات المتحركة الكبيرة، وسيكون ذلك أكثر أمانًا للموظفين وستتم عملية التداول بشكل أسرع والتحكم فيها جميعًا عبر أنظمتنا.

وانتهت موانئ دبي العالمية داخل ميناء السخنة من تنفيذ مخططها للتحول إلى الرقمنة من خلال تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات خاصة في تتبع الشحنات، وفواتير الشحنات، وإخطار العملاء عند توفر شحناتهم، وتتبعها من السفينة طوال الطريق إلى وجهتها النهائية والتي سيكون لها في المستقبل قاعدتها اللوجستية، والتخزين، والنقل بالشاحنات، والتخزين خارج المحطة، وتتبع السفن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق