اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«وكالة الطاقة الدولية».. تتوقع نموًا قياسيًا لمشروعات الكهرباء المتجددة فى 2021

قالت وكالة الطاقة الدولية فى تقرير جديد إن نمو قدرة العالم على توليد الكهرباء من الألواح الشمسية وتوربينات الرياح وغيرها من التقنيات المتجددة فى طريقها إلى التسارع خلال السنوات المقبلة، حيث من المتوقع أن تسجل هذا العام رقمًا قياسيًا جديدًا.

فعلى الرغم من ارتفاع تكاليف المواد الرئيسية المستخدمة فى صنع الألواح الشمسية وتوربينات الرياح، من المتوقع أن ترتفع إضافات الطاقة المتجددة الجديدة هذا العام إلى 290 جيجاوات فى عام 2021، متجاوزة أعلى مستوى لها على الإطلاق فى العام الماضي، وفقًا لـ وكالة الطاقة الدولية.

وبحلول عام 2026، من المتوقع أن ترتفع القدرة العالمية للكهرباء المتجددة بأكثر من 60٪ من مستويات عام 2020 إلى أكثر من 4800 جيجاوات – أي ما يعادل إجمالي القدرة العالمية الحالية للطاقة من الوقود الأحفوري والطاقة النووية مجتمعة.

ومن المقرر أن تمثل مصادر الطاقة المتجددة ما يقرب من 95٪ من الزيادة فى قدرة الطاقة العالمية حتى عام 2026، مع توفير الطاقة الشمسية الكهروضوئية وحدها أكثر من النصف. ومن المتوقع أن تكون كمية الطاقة المتجددة المضافة خلال الفترة من 2021 إلى 2026 أعلى بنسبة 50٪ من الفترة من 2015 إلى 2020. ويعزى ذلك إلى الدعم الأقوى من السياسات الحكومية وأهداف الطاقة النظيفة الأكثر طموحًا التى أعُلن عنها قبل وأثناء مؤتمر تغير المناخ COP26.

وقال المدير التنفيذي للوكالة “فاتح بيرول”: “إن الإضافات القياسية للكهرباء المتجددة لهذا العام التي بلغت 290 جيجاوات هي علامة أخرى على ظهور اقتصاد عالمي جديد للطاقة.

ومن المتوقع أن يزداد نمو مصادر الطاقة المتجددة فى جميع المناطق مقارنة بالفترة 2015-2020. ولا تزال الصين رائدة عالميًا فى حجم إضافات القدرات: فمن المتوقع أن تصل إلى 1200 جيجاواط من إجمالي قدرة الرياح والطاقة الشمسية في عام 2026 – أي قبل أربع سنوات من هدفها الحالي لعام 2030.

ومن المتوقع أن تأتي الهند فى المرتبة الأولى من حيث معدل النمو، حيث تضاعف المنشآت الجديدة مقارنة بالفترة 2015-2020. كما أن عمليات الانتشار فى أوروبا والولايات المتحدة تسير على الطريق الصحيح للإسراع بشكل كبير مقارنة بالسنوات الخمس السابقة. وتمثل هذه الأسواق الأربعة مجتمعة 80٪ من توسع الطاقة المتجددة فى جميع أنحاء العالم.

وتواصل الصين إظهار نقاط قوتها في مجال الطاقة النظيفة، حيث يشير التوسع في مصادر الطاقة المتجددة إلى أن البلاد يمكن أن تحقق ذروة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل عام 2030 بكثير”.

ولا تزال الطاقة الشمسية الكهروضوئية قوة النمو فى مجال الكهرباء المتجددة، حيث من المتوقع أن تزيد إضافات الطاقة بنسبة 17٪ فى عام 2021 إلى رقم قياسي جديد يبلغ حوالي 160 جيجاوات. وفي نفس الإطار الزمني، من المتوقع أن تكون إضافات الرياح البرية أعلى بنحو الربع فى المتوسط مما كانت عليه خلال الفترة 2015-2020. ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي طاقة الرياح البحرية أكثر من ثلاثة أضعاف بحلول عام 2026.

ويتوقع تقرير الوكالة الدولية للطاقة أن يحدث هذا النمو القياسي فى مصادر الطاقة المتجددة على الرغم من ارتفاع أسعار السلع الأساسية والنقل اليوم. ومع ذلك، إذا استمرت أسعار السلع الأساسية مرتفعة حتى نهاية العام المقبل، فإن تكلفة استثمارات الرياح ستعود إلى مستويات عام 2015.

وعلى الرغم من ارتفاع الأسعار الذي يحد من النمو، من المتوقع أن يتجاوز الطلب العالمي على الوقود الحيوي هذا العام مستويات عام 2019، ليرتفع من الانخفاض الهائل الذي حدث العام الماضي بسبب كورونا. ومن المتوقع أن ينمو الطلب على الوقود الحيوي بقوة حتى عام 2026، إذ تمثل آسيا ما يقرب من 30٪ من الإنتاج الجديد. ومن المتوقع أن ترتفع الهند لتصبح ثالث أكبر سوق للإيثانول فى جميع أنحاء العالم، بعد الولايات المتحدة والبرازيل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق