edita 350

ننشر خطة تنمية «الحى الدبلوماسى» بالعاصمة الإدارية..وآليات إنتقال البعثات الأجنبية تبعا لتخصيص الأراضى

إنتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من توقيع التعاقد الخاص بتخصيص قطعة الأرض لمشروع إقامة مقر مبنى السفارة السورية بالحى الدبلوماسى بالمرحلة الأولى بالعاصمة ، لترتفع بذلك إجمالى التعاقدات الموقعة لأراضى السفارات الأجنبية لـ 11 عقدا رسميا .

و يأتى ذلك فى إطار عملية إنتقال السفارات والبعثات الدبلوماسية الأجنبية والعربية من مقراتها الحالية إلى الحى الدبلوماسى بالعاصمة الإدارية الجديدة، طبقا لتوجهات الدولة فى نقل كافة مقرات الحكم والإدارة إلى العاصمة ، والمقرر أن تبدأ أولى خطواتها التنفيذية بإنتقال الوزارات الحكومية إلى الحى الوزارى الجديد خلال العام المقبل.

وفيما يتعلق بتنمية منطقة الحى الدبلوماسى الجديد ، تخضع عمليات تخصيص الأراضى به لعدة إعتبارات رئيسية على رأسها الطلبات المقدمة من السفارات والإعتبارات السياسية فى عمليات التخصيص ، بالإضافة إلى إحتياجات البعثات الدبلوماسية من حيث العدد ومحددات المبانى، وقد بلغت حجم الطلبات المُقدمة إلى شركة العاصمة من قبل وزارة الخارجية نحو 5 طلبا رسميا من قبل السفارات، متضمنة المساحات المطلوبة للأراضى وعدد الأعضاء للبعثات الدبلوماسية.

وفى السطور التالية ننشر أبرز ملامح خطة تنمية “الحى الدبلوماسى”، وكيفية إنتقال البعثات الأجنبية لمقراتها الجديدة فى العاصمة طبقا لتخصيص الأراضى المستهدفة للمبانى ، وهى كالتالى:

  • وجهت الدولة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لإنهاء الأعمال الإنشائية بمبانى السفارات الجديدة ، وذلك كمبادرة لإنهاء مشاريع مبانى السفارات بحيث تكون جاهزة لأول 50 سفارة خارجية تطلب الإقامة فى الحى الدبلوماسى فى العاصمة.
  • من المخطط أن يتم تخصيص بعض مبانى السفارات لبعض السفارات من قبل الدولة مباشرة وذلك طبقا للتوجهات السياسية وأبعاد الأمن القومى .
  • وتتراوح مساحة كل سفارة بداخل الحى الدبلوماسى من 2500 إلى 2800 متر ، وتحتوى على مبنى للسفارة ومقر لسكن للسفير ومقر لسكن الأعضاء من البعثات الدبلوماسية.
  • ويُقام الحى الدبلوماسى وفقا لمخطط شركة العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة تتراوح بين 1500 إلى 1600 فدان  ، وتختلف مساحة كل سفارة من السفارات التي ستقام به طبقا للطلبات المقدمة، ومستهدفات البعثات الدبلوماسية.
  • تُقدر متوسط قيمة التعاقدات الموقعة مع السفارات بحوالى 10 ملايين دولار، وهناك سفارات بلغت قيمة التعاقدات الخاصة بها نحو 5 و 6 ملايين دولار، وهناك سفارة بلغت قيمة تعاقداتها نحو 40 مليون دولار.
  • من المقرر أن تنتهى شركة العاصمة الإدارية من أعمال الإنشاءات المتكاملة لعدد 50 سفارة بمنطقة الحى الدبلوماسى فى المرحلة الأولى خلال منتصف 2022 المقبل، وتدخل هذه الأعمال ضمن المشروعات التى تستثمر فيها شركة العاصمة الإدارية بالمرحلة الأولى.
  • يتم إنشاء مبانى السفارات الجديدة على نموذجين نموذج كبير وآخر متوسط، ويُراعى فى التنفيذ أن تكون هذه النماذج من المبانى قادرة على استيعاب كافة السفارات من متوسطى الأعداد وذلك من حيث عدد البعثة .
  • تختص كل سفارة أجنبية بتحديد أعداد البعثات الدبلوماسية الأجنبية ومراحل الانتقال لمقراتها الجديدة بالعاصمة، ويتم إبلاغ شركة العاصمة الإدارية بإحتياجات السفارات من قبل وزارة الخارجية.

جدير بالذكر، أن المرحلة الأولى بالعاصمة تشهد تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى، منها مشروعات تنمية البنية التحتية الأحدث على مستوى العالم والتى تم تأسيسها من خلال شبكة أنفاق ضخمة وتُدار بواسطة أحدث الآليات التكنولوجيا الحديثة، كما تضم إقامة أحدث مراكز للتحكم والسيطرة الأمنية، منها مركز التحكم الأمنى ومركز إدارة المدينة، وإنتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من تطوير 70% من إجمالى المرحلة الأولى بالمدينة حتى 2021، كما يتم تنفيذ عددا من المشروعات التكنولوجية الضخمة والمشروعات الاستثمارية الكبرى فى العاصمة الإدارية بالتعاون مع أكثر من 20 شركة عالمية مُتخصصة تنقل خبراتها للجانب المحلى ، وتستعد “العاصمة الإدارية” لاستقبال دخول موظفى الحكومة للعمل من المقرات الجديدة بالحى الوزارى الجديد نهاية العام الجارى أو فى مطلع 2022 المقبل على أقصى تقدير، بعد أن إنتهت من تطوير الحى الحكومى بالكامل بتكلفة بلغت 60 مليار جنيه تحملتها ميزانية شركة العاصمة الإدارية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق