اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«تنشيط السياحة»: عقد المزيد من اللقاءات المصرية الروسية لتعزيز الجهود لتطوير التعاون المشترك

اتفق عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي خلال لقاؤه بأحد أهم منظمي الرحلات بالسوق الروسي وعدد من ممثلي شركات السياحة الروسية على عقد المزيد من اللقاءات المشتركة التي تهدف إلى تعزيز الجهود لتطوير التعاون المشترك والترويج السياحي بين البلدين.

جاء اللقاء في إطار الرحلة التعريفية التي تنظمها وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بالتعاون مع أحد أهم منظمي الرحلات بالسوق الروسي خلال الفترة من 1 وحتى 8 ديسمبر الجاري تحت عنوان ” Experience Egypt ” لعدد 130 شركة سياحة روسية.

تهدف هذه الرحله إلى تعريف شركات السياحة الروسية بالمقصد السياحي المصري وما يتمتع به من مقومات و أنماط ومنتجات سياحية متميزة ومختلفة بالإضافة إلى زيارة عدد من المدن السياحية المصرية من بينها الغردقة والأقصر والقاهرة.

ومن جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي على عمق العلاقات التي تربط بين روسيا ومصر، مشيراً إلى أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات والتي من بينها مجال السياحة، لافتاً إلي أنه تم إعلان عام 2021 للاحتفال بعام التبادل الإنساني المصري الروسي، معربا عن سعادته لاختيار السائحين الروس مصر لتكون وجهتهم السياحية المفضلة، مؤكداً على جاهزية المقصد السياحي المصري لاستقبال جميع السائحين من كل دول العالم.

وخلال اللقاء استعرض الرئيس التنفيذي للهيئة التنوع الذي يتمتع به المقصد السياحي المصري وكافة الأنماط السياحية التي يتميز بها، بالإضافة إلى الحوافز التشجيعية التي تقدمها الدولة المصرية لجذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر وتشجيع منظمي الرحلات على تنظيم الرحلات السياحية إليها، كما استعرض جهود وزارة السياحة والآثار في تقديم العديد من الخدمات الإلكترونية للسائحين خلال زيارتهم لمصر، والتي من بينها تفعيل خدمة الرسائل النصية للسائحين عند وصولهم لمصر للترحيب بهم والتي تتضمن الخط الساخن للوزارة لتلقي مقترحاتهم وشكواهم والرد على استفساراتهم بالإضافة إلى أرقام طوارئ الشرطة والإسعاف.

وتطرق خلال اللقاء أيضا للحديث عن الإجراءات المطلوبة لدخول السائحين إلى مصر، لافتاً إلى ما تقوم به الدولة المصرية في حال الإصابة البسيطة لأحد السائحين بالفيروس.

كما ألقى الضوء على الحملات الترويجية المشتركة (Co – Marketing) والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع منظمي الرحلات للترويج للمقصد السياحي المصري.

وتحدث أيضا عن قيام الدولة بالعمل على خلق منتج سياحي جديد متكامل مثل دمج منتج السياحة الشاطئية والترفيهية بمنتج السياحة الثقافية من خلال عدة عناصر من بينها ربط مدن وادى النيل بالمدن السياحية الساحلية، عن طريق استحداث خطوط طيران تربط بين المحافظات السياحية المختلفة، لافتا إلى انه في إطار ذلك تم إطلاق خط طيران بين شرم الشيخ والأقصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق