اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

أسعار الذهب تستقر بعد بيانات الوظائف الأمريكية الضعيفة

استقرت أسعار الذهب اليوم الجمعة، حيث حاول المستثمرون قياس مدى تأثير تقرير الوظائف الأمريكية الضعيف على السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي وسط حالة عدم اليقين التي أثارها متغير فيروس كورونا الجديد أوميكرون، وفقا لوكالة رويترز.

ارتفعت أسعار الذهب فى التعاملات الفورية بنسبة 0.76٪ إلى 1,782.66 دولارًا للأوقية بحلول الساعة 9:58 بتوقيت القاهرة. وارتد الذهب لفترة وجيزة بعد أن أظهرت البيانات أن الولايات المتحدة أضافت وظائف أقل من المتوقع في نوفمبر. كما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1770.30 دولار.

ضعف الدولار في البداية بعد البيانات قبل أن يرتد مرة أخرى ، مما جعل الذهب المسعّر بالدولار الأمريكي أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وقالت سوكي كوبر المحللة في ستاندرد تشارترد إن الارتداد الأولي في الذهب يشير إلى أن «السوق ينظر إلى القراءة الفائتة على أنها إشارة إلى أن التناقص قد لا يتسارع». ولكن بعد هذه الخطوة ، لا تزال الأسعار تبحث عن أرضية بعد الانخفاض إلى ما دون المستوى الرئيسي البالغ 1800 دولار.

تميل تحفيز البنك المركزي المنخفض ورفع أسعار الفائدة إلى دفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى ، مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك غير المدرة للفائدة.

قال إدوارد مويا ، كبير محللي السوق في شركة الوساطة OANDA ، إن أسواق الذهب تتبع الآن «نهج الانتظار والترقب وسط حالة من عدم اليقين بشأن أوميكرون».

وأضاف مويا: «من غير الواضح ما إذا كان لدي الكثير من المستثمرين رغبة للذهاب إلى المعدن الثمين أم لا ، خاصة بالنظر إلى أن سوق الأسهم كانت مرنة إلى حد ما».

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية يوم الجمعة حيث بدت بيانات الوظائف تخفف بعض المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية بشكل أسرع.

انخفض الذهب بنسبة 1.2 ٪ حتى الآن هذا الأسبوع ، ويتجه لخسارة أسبوعية ثالثة ، وأشار العديد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي إلى أن البنك المركزي قد يسرع عملية التناقص التدريجي.

تراجعت الفضة فى السوق الفورية 0.1 بالمئة إلى 22.35 دولار للأوقية. بينما ارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 939.81 دولارًا ، وزاد البلاديوم 1.6 بالمئة إلى 1809.85 دولارًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق