edita 350

وزير الإنتاج الحربي: نسعى للتعاون مع الجانب البرتغالي في تصنيع مشترك قريبًا

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الإنتاج الحربي ، نائب الرئيس لشئون الدفاع وعضو بشركة الصناعات الدفاعية البرتغالية كاترينا نينوس بحضور سفيرة البرتغال بمصر مانويلا فرانكو، جاء ذلك بجناح وزارة الإنتاج الحربي على هامش فاعليات اليوم الثاني لمعرض مصر الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية «EDEX 2021» المقام في الفتـرة من 29 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر 2021.
أوضح وزير الإنتاج الحربي المهندس محمد أحمد مرسي أن هذا اللقاء يأتى لتأكيد العلاقات الوطيدة بين الجانبين المصري والبرتغالي، حيث تم إستعراض الإمكانيات التكنولوجية والفنية والتصنيعية لوزارة الإنتاج الحربي، كما قامت شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية بإستعراض أبرز منتجاتها لإيجاد مجالات للتعاون المشترك مع شركات وزارة الإنتاج الحربي، معرباً عن تقديره لحرص الشركات البرتغالية على المشاركة بفاعلية في معرض «EDEX 2021».
وأعرب الوزير مرسي عن تطلعه إلى تعميق علاقات التعاون بهدف التصنيع المشترك وتدريب العمالة الفنية وتبادل الخبرات التصنيعية والتكنولوجية بين الشركات البرتغالية وشركات الإنتاج الحربي، والاستفادة من هذا المعرض لتبادل الرؤى والأفكار نحو تطوير الصناعات العسكرية وفقًا لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في مجال نظم الدفاع والتسليح.
من جانبها،  أعربت كاترينا نينوس نائب الرئيس لشئون الدفاع وعضو بشركة الصناعات الدفاعية البرتغالية عن سعادتها بالدعوة الموجهة إليها لتكون جزءًا من هذا الحدث المهم، مؤكدةً على تميز مصر بإقامة هذا المعرض الذي ولد عملاقاً منذ بداية عقده عام 2018، مشيرةً إلى أن «EDEX 2021» يعد ملتقى إقليمي ودولي للشركات العاملة فى مجالات الصناعات الدفاعية والأمنية.
وأشادت نينوس، بما شاهدته من إمكانيات متطورة فى مجال التصنيع العسكري لمعروضات جناح وزارة الإنتاج الحربي، داعيةً إلى عقد المزيد من اللقاءات للتباحث بشكل أكثر تعمقاً حول سبل عقد شراكات جديدة بين شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية وشركات ووحدات الإنتاج الحربى، مثنيةً على مدى قوة ومتانة العلاقات بين مصر والبرتغال ومعربةً عن ثقتها في أن مسار هذه العلاقات سوف يستمر في التطور خلال الفترة المقبلة.
وأشار المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على إستراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربى والتى تهدف إلى التعاون مع كافة الشركات العالمية من أجل نقل وتوطين أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا فى مختلف المجالات داخل الشركات والوحدات التابعة للوزارة.
كما تم الإشارة أيضاً إلى أن مصر في الآونة الأخيرة تحقق تقدماً اقتصادياً إيجابياً من خلال التعاون الوثيق بين مؤسسات الدولة المختلفة حيث تم إستعراض العديد من الإنجازات والنجاحات التى حققتها شركات ووحدات الإنتاج الحربى بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة والقطاع الخاص لتنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق