edita 350

أبرز المعلومات حول الجامعة الكندية ..أول مؤسسة تعليمية بالعاصمة الإدارية بتكلفة 1.7 مليار جنيه

تعتبر الجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة هى أول مؤسسة تعليمية دولية تستقبل وفود الطلاب فى المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية منذ عامين ، وتأتى كواحدة من مشروعات المؤسسات التعليمية الجامعية بالعاصمة والمقرر أن تضم 8 جامعات دولية معتمدة.

وفى السطور التالية ننشر أبرز المعلومات حول الجامعة الكندية ، وهى كالتالى:

  • تعتبر الجامعة الكندية من أولى الجامعات التى أنشأت داخل المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية ، وقدمت فرع هندسة الطاقة المستدامة والذى يعتبر من أحدث التخصصات الهندسية فى العالم والذى يواكب الخطة الطموحة لمصر والمنطقة العربية فى هندسة التصميم المعمارى والإنشائى .

 

  • تُقام الجامعة الكندية على مساحة 0 فدانا ، وتضم مجموعة من المبانى الإدارية والدراسية وعددا من الملاعب، وتبلغ تكلفتها 1.7 مليار جنيه.

 

  • تُمثل أول منشأة تعليمية جامعية تمنح شهادات دولية لطلابها ، وذلك تنفيذا لاشتراطات وزارة التعليم العالى فى منح شهادات دولية لطلاب الجامعات الكبرى بالعاصمة الإدارية.

 

  • يضم مقر الجامعة الكندية إنشاء مركزا للبحوث والابتكار ، بالإضافة إلى عدة كليات تشمل : ” كلية العلوم – كلية الآداب – كلية الهندسة – كلية العلوم الإجتماعية والإدارية – وكلية الدراسات العليا والمهنية”.

 

ومن المخطط أن تضم المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية تدشين 40 مدرسة دولية وعدد 8 جامعات دولية كبرى، حيث تم الإنتهاء من إنشاء 5 مدارس دولية حتى الآن.

وتُقام “العاصمة الإدارية الجديدة” على مساحة 174 ألف فدان أى ما يُعادل مساحة دولة سنغافورة، وتنقسم خطة التنمية بها إلى 3 مراحل رئيسية، حيث بدأت أعمال التنمية فى المرحلة الأولى منذ 5 سنوات على مساحة 40 ألف فدان، وتشمل هذه المرحلة أحياء سكنية وتجارية وإدارية ومناطق استثمارية متنوعة، بالإضافة إلى الحى الحكومى الجديد والحى الرئاسى ، فضلا عن الحى الدبلوماسى الجديد، بالإضافة إلى المشروعات التعليمية الكبرى، حيث تضم تدشين 8 جامعات دولية و50 مدرسة تعليمية دولية، إلى جانب المشروعات السكنية الخاصة بالمطورين العقاريين والتى تشمل مجمعات سكنية متكاملة الخدمات ، حيث يصل نصيب الفرد من المساحات الخضراء فى العاصمة الإدارية نحو 20 متر مربع ، وتشهد المرحلة الأولى تنفيذ حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى، منها مشروعات تنمية البنية التحتية الأحدث على مستوى العالم والتى تم تأسيسها من خلال شبكة أنفاق ضخمة وتُدار بواسطة أحدث الآليات التكنولوجيا الحديثة، كما تضم إقامة أحدث مراكز للتحكم والسيطرة الأمنية، منها مركز التحكم الأمنى ومركز إدارة المدينة، وإنتهت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية من تطوير 70% من إجمالى المرحلة الأولى بالمدينة حتى أكتوبر 2021 ، كما يتم تنفيذ عددا من المشروعات التكنولوجية الضخمة والمشروعات الاستثمارية الكبرى فى العاصمة الإدارية بالتعاون مع أكثر من 20 شركة عالمية مُتخصصة تنقل خبراتها للجانب المحلى ، وتستعد “العاصمة الإدارية” لاستقبال دخول موظفى الحكومة للعمل من المقرات الجديدة بالحى الوزارى الجديد نهاية العام الجارى أو فى مطلع 2022 المقبل على أقصى تقدير، بعد أن إنتهت من تطوير الحى الحكومى بالكامل بتكلفة بلغت 60 مليار جنيه تحملتها ميزانية شركة العاصمة الإدارية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق