اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

أسعار النفط تهوي لـ 73.9 دولارًا للبرميل بسبب مخاوف سلالة كورونا الجديدة

تراجعت أسعار النفط العالمي اليوم السبت، إلى 72.91 دولارًا للبرميل بالنسبة لخام برنت، بمعدل هبوط وصل لنحو 11.32%، بسبب المخاوف من انتشار سلالة كورونا الجديدة.

فيما انخفض خام غرب تكساس الوسيط إلى 68.17 دولارًا للبرميل، حيث بلغت خسائر الخام الأمريكي خلال الأسبوع أكثر من 10.4%

يتجه كلا العقدين إلى أسبوعهما الخامس من الخسائر وأكبر انخفاض لهما من حيث القيمة المطلقة منذ أبريل 2020 ، عندما أصبح خام غرب تكساس الوسيط سلبياً للمرة الأولى.

وخسرت أسعار النفط 10 دولارات أمس الجمعة، مسجلة أكبر تراجع في يوم واحد منذ أبريل 2020، بعدما أثار اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قلق المستثمرين وعزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل.

انخفض النفط مع أسواق الأسهم العالمية بفعل مخاوف من أن تؤدي السلالة الجديدة، إلى تقويض النمو الاقتصادي والطلب على الوقود.

وصنفت منظمة الصحة العالمية الجمعة السلالة الجديدة بأنها “مقلقة” وأطلقت عليها اسم أوميكرون.

وفرضت دول من بينها الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وجواتيمالا ودول أوروبية قيودا على السفر من جنوب القارة الإفريقية، حيث تم رصد السلالة.

وتراقب أوبك بلس التطورات المتعلقة بمتغير فيروس كورونا الجديد ، فيما أعرب البعض عن قلقه من أنه قد يؤدي إلى تفاقم توقعات سوق النفط قبل أقل من أسبوع من اجتماع لوضع السياسة.

وقال مصدر في أوبك إن مجلس اللجنة الاقتصادية يتوقع فائضًا قدره 400 ألف برميل يوميا في ديسمبر يرتفع إلى 2.3 مليون برميل يوميا في يناير و 3.7 مليون برميل يوميا في فبراير إذا مضت الدول المستهلكة قدما في الإصدارات.

وتخيم التوقعات على آفاق اجتماع أوبك وحلفائها المقرر انعقاده في 2 ديسمبر ، المعروف باسم أوبك بلس، عندما تناقش المنظمة ما إذا كانت ستعدل خطتها لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا في يناير وما بعده.

وقال تاماس فارجا المحلل في بي.في.إم ، إن التقييم الأولي لأوبك للإفراج المنسق (للمخزون) والظهور المفاجئ لمتغير جديد من فيروس كورونا يثير مخاوف جدية بشأن النمو الاقتصادي والتوازن النفطي في الأشهر المقبلة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق