«وزارة الصناعة» تستهدف الاعتماد والتجديد لنحو 200 معمل وبدء تطبيق مواصفة البنوك الحيوية

كشف المهندس هانئ الدسوقي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد التابع لوزارة التجارة والصناعة، إن المجلس يسعى لاعتماد وتجديد اعتماد ما يصل لـ 200 معمل  خاص بالمعاينة والاختبار والتفتيش خلال 2022.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن المجلس يستهدف اعتماد 120 جهة جديدة ، فضلا عن تجديد اعتماد ما بين 50- 70 معملا والذي يحين موعد تجديده وفقا لدورة الاعتماد الخاصة به والتي تصل لـ 4 سنوات، وذلك على مدار العام المقبل.

وأضاف الدسوقي أن كافة المعامل المعتمدة من الجهاز تتبع حاليا المواصفة الجديدة للاختبار والمعايرة لسنة 2017 والتي تم اصدارها في أكتوبر 2018 ، موضحا أن منظمة الأيزو تعد الجهة المسئولة عن إصدار المواصفة بينما هناك مواصفات  يتم تغييرها بعد 3 او 4 سنوات طبقا للاحتياجات والتطبيق مثلما تم في تغيير مواصفة 2015 وإصدار مواصفة 2017 والتي يتم العمل بها حاليا.

وأشار إلى أنه تم خلال العام الجاري إضافة مجالات جديدة لعمل المجلس وهما جهات منح شهادات المنتجات طبقا للمواصفة 17065، وجهات منح شهادات الأفراد طبقا للمواصفة 17024، لافتا إلى أنه خلال العام المقبل سيتم اعمل على مواصفة البنوك الحيوية ” البايو بانكينج” بحيث يتم تدريب العاملين عليها، للبدء في تطبيقها واعتماد الجهات عليها.

ونوه الدسوقي بأنه تم أول امس تسليم شهادة الاعتماد الدولي لمعمل الجريمة والعنف في مصلحة الطب الشرعي بالسيدة زينب، وذلك في إطار التعاون مع وزارة العدل، وبذلك تم اعتماد المصلحة  كجهة تفتيش من النوع “A” فى مجال فحص الجثامين وتشريحها وفحص الانسجة الجنائي وفحص المجنى عليهم فى قضايا العنف وذك طبقا للمواصفات والمعايير الدولة.

وكان قد حصل المجلس الوطني للاعتماد مؤخرا على تجديد اعتراف المنظمة الافريقية للاعتماد AFRAC حتى عام 2025، وبذلك يعد الجهة الوحيدة في العالم الحاصلة على اعتراف المنظمتين العالميتين للاعتماد ILAC وIAF بالإضافة إلى 3 منظمات إقليمية للاعتماد تشمل الجهاز العربي للاعتماد ARAC والمنظمة الأفريقية للاعتماد AFRAC والمنظمة الأوروبية للاعتماد EA.

وعن توسع عمل المجلس بالخارج، أوضح أن المجلس مستمر في اعتماد المعامل في عدة دول عربية وأفريقية وأوروبية وأسيوية ، حيث قام باعتماد معامل في بعض الدول العربية مثل ” سلطنة عمان والإمارات والأردن والسعودية والسودان وتونس والعراق”،  واعتماد معامل في بعض الدول الأفريقية مثل ” أثيوبيا و كينيا و نيجيريا و النيجر”، وفي آسيا وأوروبا مثل ” استراليا وسنغافورة والصين واليونان وإيطاليا”، وسيتم العمل في معمل بإسبانيا قبل نهاية العام الجاري.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض