منظمة التجارة العالمية تتوقع انتهاء أزمة سلاسل التوريد في عام 2022

قالت “نجوزي أوكونجو إيويالا” رئيسة منظمة التجارة العالمية، إنها تتوقع أن تكون مشاكل سلسلة التوريد العالمية قصيرة الآجل ولا تستمر بعد العام المقبل 2022.

وأضافت في إفادة إعلامية: “تقييمنا لهذا الوضع الخاص باضطرابات سلسلة التوريد هو أنه لا يمثل مشكلة هيكلية، إنها أزمة عابرة”.

وأشارت “إيويالا” أن أزمة سلسلة التوريد العالمية من المتوقع أن تمتد حتى عام 2022، قبل أن تنتهي بعد عدة أشهر بشكل تلقائي.

ويعانى الاقتصاد العالمي من مشاكل في سلسلة التوريد، ما تسبب في زيادة معدلات التضخم وسط مخاوف بشأن إبطاء التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة “كورونا”.

وأطلقت منظمة التجارة العالمية (WTO)  بالاشتراك مع صندوق النقد الدولي (IMF) أمس ، أداة تعقب تجارة لقاحات كورونا التابعة لمنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي ، وهي قاعدة بيانات جديدة تهدف إلى توفير قدر أكبر من الشفافية بشأن تدفق لقاحات كورونا عبر الحدود. توفر البوابة بيانات عن تجارة وتوريد اللقاحات حسب المنتج والبلد ونوع الترتيب.

وقالت منظمة التجارة العالمية على موقعها الرسمى ، أن المنصة الجديدة تعتمد على عمل المذكرات الإعلامية لأمانة منظمة التجارة العالمية بشأن كورونا والتجارة العالمية ومذكرة مناقشة موظفي صندوق النقد الدولي – اقتراح لإنهاء جائحة كورونا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض