«اقتصادية قناة السويس» تبحث مجالات التعاون مع وفد «الجيترو اليابانية» بالعين السخنة

بحث وليد جمال الدين المدير التنفيذي للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس،  مع وفداً من هيئة التجارة الخارجية اليابانية “الجيترو” مجالات التعاون المشترك،  وذلك خلال جلسة مباحثات للتعرف على الفرص الاستثمارية .

جاء ذلك بحضور اللواء علاء عبد الكريم مستشار رئيس الهيئة لشئون الضرائب والجمارك وأماني عيسوي مستشار رئيس الهيئة للعلاقات الدولية، و استعرض اللقاء مستجدات المنطقة الاقتصادية من مشروعات وحوافز استثمارية والصناعات التي تعمل الهيئة على توطينها وكذلك تطوير الموانئ البحرية.

وأشار إلى التعاون بين المنطقة والجانب الياباني حيث تسعد الهيئة بتواجد أكبر تحالف ياباني فرنسي يعمل بميناء شرق بورسعيد من خلال تنفيذ محطة دحرجة المركبات (RORO)، وهى محطة مخصصة للسيارات، وستقوم بإدارتها شركتان يابانيتان، هما شركة تويوتا تسوشو، وشركة نيبون يوسن كايشا العالمية بالإضافة إلى شركة بولورويه إفريقيا لوجيستكس الفرنسية مما يحقق أهداف الهيئة من العمل على سد احتياجات السوق المحلية والإقليمية، من مثل هذه المشروعات.

واستعرض خلال اللقاء آخر تطورات المنطقة الاقتصادية والمناطق الصناعية والموانئ البحرية التابعة لها والبيئة التنظيمية والتشريعية والحوافز الاستثمارية والضريبية المُقدمة المستثمرين وكذلك عرض المشروعات القائمة بالفعل في منطقتي العين السخنة وشرق بورسعيد.

وذكر أهم ما تتمتع به المنطقة من مزايا وإعفاءات و سهولة في أداء الأعمال والنفاذ للأسواق العالمية من خلال اتفاقيات التجارة الحرة مع كثير من الدول، مما يجعلها بوابة للسوق الإفريقي والشرق الأوسط،  فضلاً عن شبكة الطرق الإقليمية بين مصر وبعض الدول الإفريقية التي تنفذها مصر حالياً منها القاهرة-كيب تاون والتي تسهل إنتقال البضائع والأفراد، كما استعرض التعاون بين المنطقة الاقتصادية ومثيلاتها في إفريقيا خاصة بعد انضمامها لمنظمة المناطق الاقتصادية الأفريقية AEZO.

وتطرق اللقاء إلى التعاون مع شركاء التنمية من مؤسسات ومنظمات دولية وأيضاً الاتفاقيات التي تم توقيعها مع بعض الدول الأوروبية كبولندا وكذلك روسيا لإنشاء مناطق صناعية داخل المنطقة مع الإشارة إلى منطقة تيدا مصر المنطقة الصناعية الصينية في السخنة والتي تُعد أحد وأهم المناطق الصناعية داخل المنطقة.

كما عرض المدير التنفيذي للهيئة استراتيجية الهيئة التي ترتكز على تحسين مناخ الأعمال وتعزيز الاتصال الإقليمي والتعاون مع القطاع الخاص ومستثمري المنطقة في جذب المزيد من الاستثمارات، كما تقدم المنطقة الاقتصادية حوافز تشجيعية للخطوط الملاحية لموانئ المنطقة، فضلاً عن المزايا الأخرى التي تقدمها المنطقة لعملائها، بالإضافة إلى المزايا التي يتم تقديمها للمستثمرين خاصة في القطاع الصناعي في إطار تحقيق الهدف الأساسي للهيئة بدعم الاقتصاد الوطني.

من جانبة  أعرب وفد الجيترو عن سعادته بزيارة المنطقة الاقتصادية وحرص بلاده على دعم وتطوير علاقات التعاون مع مصر فى مختلف المجالات، وخاصة المنطقة الاقتصادية لما تتمتع به من مزايا وإعفاءات تجعلها المنافس الأكبر ضمن المناطق الاقتصادية فى العالم.

وعقب اللقاء رافق المدير التنفيذي للهيئة وفد الجيترو اليابانية لتفقد المنطقة الصناعية بالسخنة التي يعمل بها ما يقرب من 13 مطور صناعي، كما تفقد الوفد ميناء السخنة والتوسعة الجديدة للأرصفة بالحوض الثاني وأعمال التطوير الجارية التي تتضمن إنشاء ٤ أحواض جديدة و 12كم أرصفة جديدة بأنشطة متعددة من حاويات وصب جاف وسائل وأرصفة دحرجة سيارات وبتروكيماويات وكل هذه الأعمال الحالية من شأنها أن تدفع الميناء لمصاف الموانئ العالمية وجعله أهم ميناء محوري بالبحر الأحمر

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض