اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

الرئيس السيسي: الإقليم الأفريقي يعاني من الآثار السلبية لجائحة كورونا

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الاقتصاد العالمي والإقليمي شهد العديد من التطورات منذ انعقاد القمة الأخيرة لقمة الكوميسا فى يوليو 2018 في العاصمة الزامبية، حيث دخلت منطقة التجارة الحرة القارية حيز النفاد في يناير 2021، وصاحب التقدم المحرز في التكامل الاقتصادي القاري العديد من التحديات سواء لدول الاقليم والعالم اجمع بسبب جائحة كورونا.

وأضاف الرئيس السيسى خلال كملته في الجلسة الأولى لقمة “الكوميسا”: على الرغم من الجهود المبذولة على المستوى القاري والدولي والإقليمي لمواجهة هذه الجائحة إلا أن الإقليم مازال يعانى من اثرها السلبية وتتسم وتيرة التعافى منها بالبطء، متابعا: “هو الأمر الذى يضع على عاتق هذه القمة العديد من المسئوليات التي يتعاين علينا ومعاها تضافر الجهود المشتركة لمواجهة هذه التحديات وما يجسده عنون القمة: “تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الرقمى الاستراتيجي”.

وقال السيسي، إن مصر قامت بإعداد مبادرة التكامل الصناعى الإقليمى، بما يتوافق مع الاستراتيجية الصناعية للكوميسا 2017 – 2026 وأجندة التنمية الأفريقية 2063 بهدف مشاركتها مع الدول الأعضاء والأمانة العامة، ووضع خطة تنفيذية لتحقيق هذا التكامل الصناعي وزيادة الإنتاجية تحت شعار صنع فى الكوميسا.

وأضاف الرئيس السيسي، تهدف المبادرة الى دراسة الموارد المتاحة لدى دول التجمع، والوقوف على المزايا النسبية المتاحة لديها لدمج القطاعات الصناعية المستهدفة في سلاسل القيمة الإقليمية والدولية.

وتابع الرئيس: إننى لأدعو قادة الدول والأمانة العامة بالعمل على استغلال هذه المبادرة، ووضع خطة تنفيذية لها على المديين الطويل والقصير لمساندة القطاع الصناعى، ومجتمع الأعمال بالكوميسا”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر خلال رئاستها لقمة الكوميسا تطرح عددا من المبادرات للمساهمة فى تعميق التكامل بعدد من القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية لدول الكوميسا على الأجلين القصير والمتوسط.

أوضح : “أهم ملامح رؤية مصر خلال رئاسة قمة الكوميسا على النحو التالي.. أولا: التكامل التجاري والإقليمي، فإن مصر تؤمن ايمانا راسخا بأهمية التكامل الاقليمي والقاري، وتسعى لتنمية التجارة البينية في إطار هذا التكامل.. ودأبت مصر منذ انضمامها للكوميسا، على تطبيق الإعفاءات الجمركية المتفق عليها فى إطار منطقة التجارة الحرة وفق مبدأ المعاملة بالمثل.

وتابع الرئيس السيسى: “تسعى مصر للتنسيق مع دول الأعضاء لإزالة أى عقبات تحول دون تقديم الإعفاءات اللازمة فى هذا الصدد.. واقترحت وضع آلية لمراجعة السياسيات التجارية بشكل دورى، بما يساهم فى مشاركة الدول بفعالية لتطبيق الامتيازات الجمركية فى إطار الكوميسا”.

وقال الرئيس السيسى: “تسعى مصر لمتابعة هذه الآلية بالتعاون مع الأمانة العامة والدول الأعضاء.. ونسعى إلى التعزيز التكامل القارى فى إطار اتفاقية المنطقة الحرة، والاستفادة من التقدم المحرز لتحقيق التكامل مع التجمعات الإقليمية الثلاثة الكوميسا وجماعة شرق أفريقيا وأفريقيا الجنوبية”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق