اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

المحطات النووية: مشروع الضبعة ليس وليد اللحظة وينفذ بدعم القيادة التنفيذية للدولة

نظمت هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، اليوم الاثنين، الاحتفالية السنوية الأولى للطاقة النووية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وفي هذا السياق، أوضح الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، أن العيد السنوي للطاقة النووية الذى تنظم الهيئة الاحتفال به يأتي تعبيرا عن الانطلاقة الحقيقة لمشروع مصر القومي للمحطات النووية والذي يوافق توقيع الاتفاقية الحكومية بين جمهورية مصر العربية وروسيا الاتحادية في 19 نوفمبر 2015 برعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي و الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية على إنشاء أول محطة نووية على الأراضي المصرية، وهو اليوم الذي انطلقت فيه الإرادة المصرية لتلبي حلم الملايين من شعب مصر العظيم بتنفيذ برنامج نووي مصري سلمي يحمل التقدم للدولة، وهو ما حدا بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء اتخاذ يوم 19 نوفمبر – بدء تحقيق الحلم – عيداً سنوياً لها وللطاقة النووية في مصر.
وأضاف الوكيل، أن مشروع الضبعة ليس وليد اللحظة ويتم إنشاءه بدعم القيادة السياسية للدولة، موضحا انه يتم تنظيم الاحتفالية الأولى هذا العام اليوم تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية و رئيس المجلس الأعلى للاستخدامات السلمية للطاقة النووية وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء و الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وعدد من كبار الدولة والشخصيات العامة.
وتشهد الاحتفالية تكريم بعض العاملين بالهيئة كما تم توزيع جوائز مسابقة الرسم الخاصة بالأطفال والتي أعلنت عنها الهيئة الشهر الماضي بخصوص ابتكار شخصية كاريكاتيرية واختيار اسما لها تعبر عن محطات الطاقة النووية.
وجدير بالذكر انه من المخطط بناء أربع مفاعلات نووية بموقع المحطة النووية بالضبعة بمحافظة مطروح بطاقة 1200 ميجاوات لكل مفاعل حيث تعتبر المحطة النووية احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا من الجيل الثالث بلس الاحدث عالميا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق