اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«العربية للتصنيع» تستقبل وفدا من سفراء الدول الأوروبية لبحث فرص التعاون

بحث اليوم الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ، مع وفدا  يضم مجموعة كبيرة من سفراء المجموعة الأوروبية المعتمدين لدى مصر، استراتيجية الهيئة ورؤيتها، بشأن تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا بالتعاون مع الخبرات العالمية، وأحدث المشروعات الجارية وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي ، فضلا عن تدريب الكوادر البشرية وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة،  جاء ذلك بحضور  السفير  بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية.

وأكد أهمية  تلك الزيارات التي تُعد فرصة لتعريف الدول الأوروبية الصديقة بإمكانيات ومُنتجات الهيئة العربية للتصنيع باعتبارها الظهير الصناعي للدولة لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير وفقا لأحدث النظم العالمية.

وأعرب التراس عن ترحيبه بزيارة سفراء الدول الأوروبية الهامة، التي تعد انعكاسا لقوة الاقتصاد المصري المتنامي والثقة في مناخ الاستثمار والاستقرار الأمني والاستثمارات المشتركة وزيادة معدلات النمو الاقتصادي والتبادل التجاري بين مصر ودول القارة الأوروبية.

وأوضح أهمية استثمار عمق وقوة العلاقات بين القاهرة والدول الأوروبية، وكيفية الاستفادة منها لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة ،مؤكدا علي تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبري الشركات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وزيادة فرص الاستثمار وتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

 

وأشار التراس إلي أهمية الاستفادة من التكنولوجيا الأوروبية المتقدمة والإمكانيات الصناعية المتوفرة في الهيئة العربية للتصنيع لتعظيم نسب المكون المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية، موضحا إمكانية تعزيز دور السوق المصرية كمحور لنفاذ المنتجات الأوروبية إلى أسواق القارة الأفريقية.

وأكد السفير بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، أن العديد من الدول الأوروبية تتطلع باستمرار لتعزيز التعاون مع مصر  في العديد من مجالات التصنيع والتدريب ونقل التكنولوجيا، مشيرا إلى أن كبرى الشركات الأوروبية تولى أهمية خاصة لتعزيز التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع في كافة مجالات الصناعة المختلفة.

وأكد  وفد سفراء الدول الأوروبية أن السوق المصري جاذبا للاستثمارات ، ويشكل أهمية استراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية، مشيدين بالهيئة العربية للتصنيع الظهير الصناعي للدولة المصرية وتمتعها بكثير من الاستثمارات الجادة ولديها مستقبل واعد، وإمكانيات تجعلها تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون وخلق فرص قوية  خلال المرحلة القادمة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق