اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

«السلاب»: 40% نموا متوقعا بصادرات السيراميك خلال العام المالي الجاري

4 % ارتفاعًا بأسعار السيراميك رغم زيادة الخامات 15%

أكد حسام السلاب رئيس شركة رويال لصناعة السيراميك والبورسلين والخزفيات، على أن انضمام القطاع للاستفادة من برنامج المساندة التصديرية (رد الأعباء)،  سوف يساهم في مساعدة القطاع في المنافسة عالميا ودخول اسواق جديدة، متوقعا أن تشهد صادرات السيراميك نموا بنسبة  35- 40% بنهاية العام المالي الجاري 2021/2022.

وكانت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع قد اعلنت في يونيو الماضي عن ضم قطاع السيراميك للاستفادة من البرنامج الجديد لدعم الصادرات الذي يتم تنفيذه له 3 سنوات.

وقال في تصريح خاص لـ” أموال الغد”، إن الدولة رأت أهمية ادراج قطاع السيراميك في البرنامج نظرا لما يتمتع به من جودة وتكنولوجيا تجعله من القطاعات الواعدة والتي لديه فرصه للتوسع في اسواق كثيرة خاصة في أفريقيا،  خاصة في ظل دخول منتجات القطاع لكثير من الدول العربية والأفريقية.

وأضاف السلاب أن القطاع بالفعل بدأ يشهد ارتفاعا في الصادرات وتحسنا في مؤشراته مقارنة بالعامين الماضيين، خاصة في ظل الدعم الذي لاقاه خلال كورونا عندما تم خفض سعر الغاز من 7 دولار إلى 4.5 دولار.

وشهدت صادرات مصر من السيراميك نموا بنسبة 2.4% خلال الربع الأول من العام المالي الجاري لتسجل 43 مليون دولار في مقابل 42 مليون دولار خلال الربع الأول من 2020/2021.

ونوه بأن الزيادة الاخيرة إلى 4.75 دولار للمليون وحدة حرارية لن تمثل عائق خاصة في ظل اهتمام الدولة في عدم احداث “دربكة” او ضغط في التكلفة،  مؤكدا أن سعر الغاز ليس المكون الوحيد المتحكم في سعر المنتج النهائي.

4 % ارتفاعًا بأسعار السيراميك رغم زيادة الخامات 15%

وأوضح أن السيراميك المصري اصبح في مكانة المعتاد وأصبح أكثر تنافسيته مع المنافسين الاعتياديين في اسبانيا وتركيا والهند والصين والذين كانوا يحتلون أسواق كثيرة في أفريقيا.

وأشار السلاب إلى أن القطاع أصبح لديها فرصا للتوسع في كينيا وهناك تواصلا مع عدد من الشركات في جنوب أفريقيا،  فضلا عن تنزانيا  وكذلك تعزيز تواجدنا في السوق العربية، منوها بأن القطاع يبحث الدخول في اسواق امريكا الجنوبية والشمالية خاصة وأن تكلفة الشحن من الصين لأمريكا تمنح افضلية للمنتج المصري بتلك الأسواق.

وعن السوق المحلية، لفت إلى أن مصانع القطاع تعمل حاليا  بنسبة تتراوح بين 85 و90% من طاقتها الإنتاجية،  ورغم وجود بعد التحديات نتيجة ارتفاع أسعار الخامات من طفلة وقطع غيار و مواد تعبئة وتغليف بنسب تتراوح بين 10-15%،  إلا أن المصانع قامت بامتصاص معظم الزيادات لعدم تحميل المستهلك المصري اعباء إضافية،  ولم تتعد الزيادة في الأسعار النهائية 3-4%.

وعن ارتفاع أسعار الغاز مره أخرى قال السلاب سعر الغاز ليس المكون الوحيد المتحكم في سعر المنتج النهائي، مشيرا إلى أن المنتج النهائي يؤثر عليه سعر الخامات وسعر الغاز.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق