edita 350

أسعار الذهب ترتفع وسط المخاوف بشأن التضخم والإغلاق فى أوروبا

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الجمعة ، حيث أدى ارتفاع الضغوط التضخمية وتجدد قيود فيروس كورونا في أوروبا إلى التعتيم على توقعات النمو ودعم جاذبية المعدن كملاذ الآمن، وفقا لوكالة رويترز.

ارتفعت أسعار الذهب فى التعاملات الفورية بنسبة 0.2٪ إلى 1861.46 دولارًا للأوقية بحلول الساعة 10:42 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1542 بتوقيت جرينتش). وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1864 دولارا.

قال إدوارد مئير ، المحلل في ED&F Man Capital Markets: «بدأ الذهب في التركيز بشكل أكبر على صورة التضخم وقلل من تأثير ارتفاع الدولار وارتفاع أسعار الفائدة».

تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية ،حيث أدت المخاوف بشأن عمليات الإغلاق الجديدة لمواجهة زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا «كوفيد-19» في أوروبا إلى زيادة الطلب على سندات الملاذ الآمن ، في حين حصل الدولار أيضًا على دفعة ، مما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لأولئك الذين يحملون عملات أخرى.

وأضاف مئير «لا يزال هناك الكثير من الحوافز النقدية والمالية في طور الإعداد من شأنها أن تبقي التضخم مرتفعا إلى حد ما وتحافظ على ارتفاع أسعار الذهب بدورها».

شهدت أسواق الأسهم حالة من التدهور الشديد بعد ورود أنباء عن أن النمسا ستعيد فرض إغلاق كامل لمواجهة موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا وإشارات إلى أن ألمانيا قد تفعل الشيء نفسه.

قال أولي هانسن المحلل في ساكسو بنك في مذكرة إن عمليات الإغلاق في أوروبا ساعدت في منح المعدن الأصفر عرضًا جديدًا.

وأضاف هانسن: «من المرجح أن تستمر مؤشرات التضخم الأخيرة الساخنة ، وخاصة نسبة 6.2٪ المسجلة في الولايات المتحدة ، في دعم الذهب في دفاعه ضد الدولار الأقوى».

يتجه صانعو السياسة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى احتمالية رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر أكثر مما كانوا يعتقدون أنه سيكون ضروريًا.  ويجر الإشارة إلى أن أسعار الفائدة المرتفعة تؤدي إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن غير المحمّل بفائدة.

وعلى صعيد المعادن الأخرى ، ارتفعت الفضة بنسبة 0.4٪ إلى 24.89 دولارًا. وانخفض البلاتين بنسبة 0.9٪ إلى 1038.52 دولارًا ، بينما تراجع البلاديوم بنسبة 2.3٪ إلى 2084.42 دولارًا ، في طريقه إلى أول انخفاض أسبوعي له في ثلاثة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق