edita 350

وزيرة التعاون الدولي: تمويل الدول النامية مفتاح الحفاظ على زخم العمل المناخي

صرحت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي ، في منتدى بلومبيرج للاقتصاد الجديد في سنغافورة، أن مصر ترى أن دول العالم تحتاج إلى التركيز على التمويل الفعال للدول النامية للحفاظ على زخم العمل المناخي بعد محادثات جلاسكو، وفقا لوكالة بلومبرج.

وقالت وزيرة التعاون الدولي خلال كلمتها في منتدى بلومبيرج للاقتصاد الجديد: «من أجل المضي قدمًا وتحقيق الأهداف ، نحتاج إلى الوقود ، وهذا الوقود هو المال».

وأشارت المشاط إلى إن هناك حاجة إلى بذل جهود ليس فقط لضمان تلقي الدول النامية للتمويل الموعود ، ولكن أيضًا لاستخدامه بشكل فعال ودعمه بالجهود المبذولة للحد من مخاطر الاستثمارات في الاقتصادات الناشئة. ويجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن تستضيف مصر COP27 في شرم الشيخ في نوفمبر من العام المقبل.

الجدير بالذكر أن الدول الغنية متأخرة سنوات عن الجدول الزمني لتحقيق هدف تمويل بقيمة 100 مليار دولار سنويًا ، ويُنظر إلى ذلك على أنه جزء بسيط مما هو مطلوب.

وقال دان يورجنسن وزير المناخ والطاقة والمرافق الدنماركي للقمة «من المحرج أننا لم نقدم ذلك بعد ، وهذه فقط الأموال الصغيرة – نعلم أننا بحاجة إلى تريليونات».

وتابع: إن تعهد جلاسكو للدول بمراجعة خططها لخفض الانبعاثات في عام 2022 يعني أنه لا تزال هناك فرصة صغيرة للحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية، مضيفا: «بالكاد تسمع النبض ، لكنه حي».

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق