اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

وزيرة التجارة:  مصر حريصة على تحقيق التكامل الاقتصادي وإرساء قواعد التنمية الشاملة لكافة الشعوب الأفريقية

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حرص مصر على تفعيل دورها المحوري بالقارة الافريقية من خلال تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول القارة والعمل على تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة فيما بين الدول الأفريقية.

ونوهت بأن مصر تبذل جهودا حثيثة لتحقيق التكامل الاقتصادي مع كافة الدول الأفريقية وإرساء قواعد التنمية الشاملة والمستدامة لكافة الشعوب الأفريقية على حدٍ سواء.

جاء ذلك خلال ترأسها لوفد مصر المشارك فى فعاليات افتتاح الدورة الثانية للمعرض الأفريقي للتجارة البينية الذي ينظمه البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” في مدينة ديربان بدولة جنوب إفريقيا بالتعاون مع سكرتارية الاتحاد الأفريقي ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية خلال الفترة من 15 وحتى 21 نوفمبر 2021، وقد افتتح المعرض سيريل راما بوزا رئيس دولة جنوب افريقيا وذلك بحضور رؤساء 13 دولة افريقية.

وضم وفد مصر المشارك في مراسم افتتاح المعرض السفير أحمد الفاضلى سفير مصر في جنوب إفريقيا والمستشار تجارى راجي عدلي رئيس المكتب التجاري المصري بجنوب افريقيا .

وقالت  إن المعرض الأفريقي للتجارة البينية يعد أحد أكبر المعارض المقامة بالقارة الإفريقية ويوفر منصة هائلة لعرض السلع والخدمات وتبادل المعلومات الخاصة بالتجارة والاستثمار بالأسواق الإفريقية، كما يمثل فرصة استراتيجية لتعزيز وتنمية التجارة البينية بين الدول الافريقية وتوفير خدمات تمويل وتيسير التجارة بين الدول الإفريقية والتركيز على الاقتصاد الإبداعي في إفريقيا.

وأوضحت جامع أن المعرض الأفريقي للتجارة البينية هو مبادرة مصرية حيث استضافت القاهرة النسخة الأولى من هذا المعرض الهام ونظمته وزارة التجارة الصناعة ممثلة في هيئة تنمية الصادرات بالتعاون مع البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك” خلال شهر ديسمبر 2018 بهدف دعم جهود التكامل الاقتصادي الإفريقي، لافتةً إلى أن نجاح المعرض في دورته الأولى يعد ركيزة لنجاح الدورة الثانية واستكمال جهود دول القارة السمراء لتحقيق التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي.

وأشارت إلى الأهمية الكبيرة التي يكتسبها المعرض في دورته الثانية حيث يحظى بمشاركة 24 دولة إفريقية تستعرض فرصها التجارية والاستثمارية بالإضافة إلى معالمها السياحية والثقافية إلى جانب مشاركة العديد من الجهات الدولية من خارج القارة السمراء.

ولفتت جامع إلى أن الدورة الثانية للمعرض تشهد مشاركة كبيرة من القطاعات الانتاجية والخدمية الرئيسية داخل القارة وهو ما يمثل فرصة هامة لتوفير احتياجات القارة وتحقيق التكامل الصناعي والاستهلاكي بين دولها، حيث تتضمن أهم القطاعات المشاركة الزراعة والصناعات الزراعية والسيارات والملابس والمنسوجات والإنشاءات والبنية التحتية والسلع الاستهلاكية والصناعات الابداعية والتعليم والطاقة والصناعات الهندسية والتمويل والمنتجات الدوائية واللوجستيات والتصنيع.

وأضافت  أن حجم الصادرات المصرية إلى دول أفريقيا بلغت خلال عام 2019 نحو 4.8 مليار دولار بما يعادل 16٪ من إجمالي صادرات مصر للخارج الأمر الذي يعكس أهمية السوق الإفريقي لمصر ويسلط الضوء على الفرص التي يمكن أن توفرها السوق القاري الموحد الذي أنشأتها اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق
--------