edita 350

«الصناعات الهندسية»:  50% ارتفاعا بأسعار منتجات وخامات الألمونيوم خلال الـ 3 أشهر الماضية

العايدي: وقف رسم الوارد ينعكس إيجابيا على تكلفة التوريدات للمشروعات القومية

قال المهندس محمد العايدي عضو غرفة الصناعات الهندسية ورئيس مجلس إدارة شركة طيبة للتوزيع وأحد المرشحين عن فئة المنشآت الصغيرة ، إن الثلاثة أشهر الماضية شهدت ارتفاعًا في أسعار الخامات ومنتجات الألمونيوم المستوردة بنسبة تتراوح بين 30-50%.

وأوضح في تصريح خاص لـ”أموال الغد” على هامش انتخابات غرفة الصناعات الهندسية، أن البورصات العالمية شهدت ارتفاعات في أسعار المعادن بنسب تصل إلى 60-70%، منوها بأن ذلك انعكس على أسعار المنتجات الألمونيوم المحلية وكذلك المستوردة المحملة أيضا برسم الوارد الذي كان يقدر بنحو 16.5%.

وأضاف العايدي أنه مع قرار وزيرة التجارة والصناعة الخاص بإيقاف التدابير الوقائية المفروضة على واردات منتجات الألمونيوم أمس، سوف يساهم ذلك في إحداث توازن في أسعار الخامات بين المستوردة والمحلية وكذلك في تكلفة التوريدات للمشروعات القومية.

وذكر أن إيقاف رسم الوارد سوف يساهم في خفض تكلفة منتجات الألمونيوم المستوردة بنحو 10-15% والتي تحملتهم بناء على ذلك الرسم، مع الوضع في الاعتبار الأسعار العالمية، منوها بأن القرار سوف ينعكس ايجابا على الصناعة المحلية من خلال توافر المنتجات والخامات بأسعار متوازنة.

ولفت العايدي إلى أنه كان هناك بعض المشكلات المترتبة على رسم الوارد تتمثل في عدم قدرة بعض المصانع على شراء الخامات بالأسعار العالمية مضاف إليها الرسوم، كما أن هناك بعض القطاعات التي لم تستطع الحصول على الخامات محليا في ظل عدم تغطية انتاج مصر للألمونيوم للطلب الموجود في السوق، بينما لديها القدرة على تغطية قطاعات اخرى سواء الطلب المحلي أو التصديري.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد اصدرت في منتصف شهر إبريل الماضي، قرارا بفرض رسوم تدابير وقائية نهائية على الواردات من صنف منتجات الألومنيوم التي تشمل القوالب والسلندرات والسلك لمدة ثلاث سنوات، حيث شمل فرض رسوم بنسبة 16.5% من القيمة CIF بحد أدنى333 دولار للطن عن السنة الأولى، وبنسبة 13.5% من القيمة CIF بحد أدنى 271 دولار للطن خلال السنة الثانية، وبنسبة 10.5% من القيمة CIF بحد أدنى 211 دولار للطن خلال السنة الثالثة.

وأشار إلى  أهمية خفض التكلفة الإنتاجية  في ظل أن الصناعة المحلية منوط بها توريد المنتجات التي تحتاجها المشروعات القومية سواء في حياة كريمة أو غيرها.

ويعمل بمجال قطاعات ومنتجات الألمونيوم نحو 30 مصنعا يعمل بها 55 ألف عامل مباشر وتتيح نحو مليون فرصة عمل غير مباشرة، بقيمة استثمارات صناعية  تتراوح بين 20-25 مليار جنيه.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق