اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

وزير البترول يبحث آلية تصدير الغاز إلى أوروبا عبر مصانع البحر المتوسط

بحث طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، مع مفوضة شئون الطاقة في الاتحاد الأوروبي كادري سيمسون، التعاون والتنسيق بين الجانبين في مجال نقل وتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا، وذلك في إطار منتدى غاز شرق المتوسط، ومن خلال مصانع إسالة وتصدير الغاز المصرية على ساحل البحر المتوسط.

 

جاء ذلك على هامش مشاركته في فعاليات القمة العالمية للمناخ بـ”جلاسكو” في اسكتلندا Cop26، وفقا لبيان الوزارة الصادر اليوم الجمعة.

 

كما بحث الوزير مع المفوضة الأوروبية سبل التعاون مع الاتحاد الأوروبى لدعم استضافة مصر لقمة المناخ المقبلة Cop 27 في مدينة شرم الشيخ العام المقبل في اطار العمل على إنجاح هذا الحدث.

 

وقد تم خلال اللقاء استعراض دور مصر في منطقة شرق المتوسط كداعم رئيسي للاستغلال الأمثل لموارد الغاز الطبيعى التي تم اكتشافها بالمنطقة بما يعود بالرخاء على الشعوب ويسهم في تأمين امدادات الغاز للسوق الأوروبى.

 

وأضاف الوزير أن البنية الأساسية التي تنفرد بها مصر في المنطقة متمثلة في مصانع إسالة وتصدير الغاز الطبيعي المصرية على ساحل البحر المتوسط تعد ركيزة أساسية في تعزيز خطط نقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

 

وأكد “الملا” أن دعم الاتحاد الأوروبى لمنتدى غاز شرق المتوسط منذ خطواته الأولي يعكس علاقات التعاون المتميز مع مصر التي أطلقت مبادرة تأسيس المنتدي واستضافته بالقاهرة.

 

كما شدد الوزير على الأهمية التي توليها مصر للتعاون مع الاتحاد الأوروبى، خاصة وأن السوق الأوروبية هي المستهلك النهائي للغاز الطبيعى المنتج من حقول شرق المتوسط.

 

واستعرض الوزير خلال اللقاء ما تم عرضه من خطط لمصر في فعاليات قمة المناخ الحالية، مشيرا إلى استراتيجية مصر الحالية تجاه التحول في مجال الطاقة، وذلك في إطار تنفيذ التزاماتها الدولية لمكافحة التغير المناخى.

 

ولفت “الملا” إلى أن الاستراتيجية المصرية تتبني التوسع في الاعتماد على الغاز الطبيعى كوقود انتقالي نظيف يسهم في تحقيق التنمية المستدامة وخفض الانبعاثات.

 

وأعرب الملا عن تطلع مصر لمد نطاق التعاون مع الاتحاد الأوروبى في استضافة مصر لقمة المناخ المقبلة Cop27 في شرم الشيخ العام المقبل بما يعزز فرص النجاح في استضافة الحدث الدولى الهام.

 

كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون الحالي بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال تعزيز كفاءة استخدام الطاقة في مصر للحفاظ على الموارد، إلى جانب مشروعات تطوير مصافي تكرير البترول لإنتاج منتجات عالية القيمة ومطابقة للمواصفات الأوروبية يورو 5 لمنع الانبعاثات.

 

وأكد الوزير أيضا تطلع مصر لاستمرار الدعم الفني والمالي من الاتحاد الأوروبى لتلك المشروعات الحيوية التي تهدف الى تحسين جودة الوقود والحفاظ على البيئة والموارد.

 

ومن جانبها أكدت مفوضة شئون الطاقة في الاتحاد الأوروبى اهمية الجهود المصرية الرائدة في منطقة شرق المتوسط لدعم الشراكة بين دول المنطقة فى نقل الغاز الطبيعي لأوروبا، وأن الاتحاد الأوروبى يعمل منذ بداية الاعلان عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط على بذل كافة الجهود لدعم الشراكة وعلاقات التعاون في إطاره.

 

وفي ختام اللقاء وجه طارق الملا الدعوة للمفوضة الأوروبية للمشاركة في فعاليات مؤتمر مصر الدولى للبترول ايجبس 2022 العام المقبل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق