اموال الغد 2022 1400×150
edita 350

الدولار يصل إلى أعلى مستوى منذ أكثر من عام بعد بيانات الوظائف الأمريكية

وصل الدولار إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عام يوم الجمعة بعد أن أظهرت البيانات خلق المزيد من الوظائف في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في أكتوبر ، مما يوفر لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المزيد من الأدلة على أن الانتعاش الاقتصادي قد استعاد الزخم، وفقا لوكالة رويترز.

زادت الوظائف غير الزراعية بمقدار 531 ألف وظيفة الشهر الماضي ، أعلى من توقعات 450 ألف وظيفة ، حيث تراجعت الزيادة في إصابات كوفيد -19 خلال الصيف.كما تم تعديل بيانات شهري أغسطس وسبتمبر بالزيادة لإظهار 235 ألف فرصة عمل إضافية تم إنشاؤها خلال تلك الأشهر.

ارتفع مؤشر الدولار ، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة منافسين ، إلى 94.634 بعد تقرير الوظائف ، وهو أقوى مستوى منذ 25 سبتمبر 2020.

تراجعت عملة الملاذ الآمن بعد أن بلغت ذروتها الجديدة حيث تحسنت الرغبة في المخاطرة وشهدت الأسهم ارتفاعًا واسع النطاق. انخفض الدولار في آخر مرة بنسبة 0.057٪ إلى 94.271 ، لكنه ظل مرتفعاً بنحو 0.14٪ خلال الأسبوع ، والذي تميز بسلسلة من اجتماعات البنك المركزي التي أجبرت المستثمرين على إعادة ضبط توقعاتهم لرفع أسعار الفائدة.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأربعاء الماضى إنه ليس في عجلة من أمره لرفع تكاليف الاقتراض ، حيث لا تزال هناك «أرضية يجب تغطيتها للوصول إلى الحد الأقصى من العمالة» ، حتى مع إعلان البنك المركزي عن تخفيض ما قيمته 15 مليار دولار شهريًا من مشترياته الشهرية من الأصول البالغة 120 مليار دولار.

وقال المحللون الاستراتيجيون في TD Securities في مذكرة: «إن طباعة كشوف المرتبات تتماشى بالتأكيد مع بيان باول في المؤتمر الصحفي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي ، حيث أشار إلى أن مكاسب الوظائف بهذا الحجم تتسق مع فكرة تحقيق مزيد من التقدم الكبير».وأضافوا إن الظروف مهيأة لارتفاع الدولار على نطاق واسع ، والذي يتماشى أيضًا مع الاتجاه الموسمي لشهر نوفمبر.

قال سال جواتيري ، كبير الاقتصاديين في بي إم أو كابيتال ماركتس ، إن إحدى النقاط الضعيفة في تقرير التوظيف الأمريكي كانت معدل المشاركة الثابت ، والذي قد يؤدي في النهاية إلى تحفيز بنك الاحتياطي الفيدرالي على اتخاذ إجراءات أسرع من المتوقع.

وأضاف: «الاتجاه هنا يمكن أن يحدد مسار سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي ، حيث أن استمرار الضعف في المشاركة سيؤدي فقط إلى زيادة انخفاض معدل البطالة … مما قد يؤدي إلى وتيرة أسرع للتراجع ورفع أسعار الفائدة في وقت مبكر».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق