edita 350

تعيين المهندس وليد شتا رئيساً لشركة شنايدر إلكتريك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

 أعلنت شنايدر إلكتريك، الرائدة عالمياً في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، تعيين المهندس وليد شتا رئيساً للشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويتمتع وليد شتا بـ 26 عاماً من الخبرة في شنايدر إلكتريك حيث شغل مناصب عديدة، كان آخر منصب الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك في منطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي.

واعتباراً من الأول من نوفمبر2021، سوف يشرف شتا على قيادة عمليات الشركة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، مع التركيز على دعم مبادرات الاستدامة الوطنية والمؤسسية في جميع أنحاء المنطقة، فضلاً عن مساعدة العملاء في خطط التحول الرقمي الخاصة بهم.

واشتملت المسيرة المهنية للمهندس وليد شتا في شركة شنايدر إلكتريك على العديد من الأدوار القيادية المختلفة، بما في ذلك رئيس الشركة في نيجيريا، ونائب الرئيس لتطوير الأعمال لمنطقة أفريقيا، والمدير التنفيذي للحسابات الاستراتيجية للعملاء الرئيسيين في مجال الطاقة. ومنذ عام 2017 تولى شتا الإشراف على عمليات الشركة في شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، حيث تمكن من تحقيق نمو مستدام وإحداث تحول شامل في أعمال الشركة عبر هذه المنطقة، فضلاً عن مساهمته بفوز الشركة بمجموعة من المشاريع الكبيرة.
ويتولى شتا هذا المنصب خلفاً لكاسبر هيرزبرج الذي سينضم إلى شركة AVEVA الرائدة في مجال البرمجيات الصناعية ليتولى منصب الرئيس التنفيذي للإيرادات.
وقال لوك ريمونت، نائب رئيس​ مجلس ادارة شنايدر إلكتريك للعمليات الدولية: “يُعد وليد شتا أحد قادة الأعمال المتميزين الذين أثبتوا جدارتهم وأظهروا قدرتهم على تحقيق النتائج المرجوة للأعمال إلى جانب مساهمته في تطوير ومساعدة الفرق المسؤول عنها على تطوير المهارات والنمو. ونحن على ثقة بأنه سيواصل تحقيق المزيد من النجاحات في منصبه الجديد، والمساهمة في تعزيز أدائنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مع التركيز على إيجاد حلول للقضايا المهمة لعملائنا في المنطقة مثل الاستدامة وتعزيز كفاءة الطاقة والأداء ومواكبة متطلبات التحول الرقمي. وأود أيضاً أن أتقدم بالشكر للسيد كاسبر هرتزبرغ على كل ما قدمه خلال قيادته للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال السنوات الخمس الماضية، وأتمنى له كل التوفيق في عملة الجديد في شركة AVEVA “.
ومن جانبه، قال المهندس وليد شيتا: “تتمتع المنطقة بإمكانات نمو هائلة، وأتطلع للتعاون والتنسيق مع زملائي لمساعدة عملائنا في المنطقة على إيجاد حلول فعالة للتحديات التي يواجهونها مثل استراتيجيات الحياد الكربوني، وتعزيز الأداء والإنتاجية التنظيمية. إضافة إلى ذلك، نسعى لإيجاد حلول للعديد من القضايا الملحة الأخرى مثل توفير الطاقة النظيفة والخضراء لمئات الملايين من الأشخاص في المنطقة الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى طاقة نظيفة وآمنة وموثوق بها وبتكلفة أقل. وأنا متفائل بأن مستقبل المنطقة سيكون أكثر اخضراراً واستدامةً، وستلعب شنايدر إلكتريك دوراً رئيسياً في تحقيق ذلك”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق