بايدن يؤكد لأردوغان رغبته في التعامل مع الخلافات بين البلدين بشكل فعال

مسؤول أمريكى: بايدن تطرق لقضايا حقوق الإنسان فى تركيا خلال لقاءه مع أردوغان

بنك البركة

أخبر الرئيس الأمريكي جو بايدن،  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن طلبه للحصول على طائرات مقاتلة من طراز F-16 يجب أن يمر بعملية في الولايات المتحدة، معربا عن رغبته في التعامل مع الخلافات بين البلدين بشكل فعال، وفقا لوكالة رويترز.

التقى الزعيمان وسط توترات بين البلدين حول قضايا الدفاع وحقوق الإنسان. وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية للصحفيين، إن بايدن أثار أيضا قضية حقوق الإنسان خلال اجتماعهما على هامش قمة مجموعة العشرين في روما.

ABK 729

قال مسؤول آخر في الإدارة الأمريكية أمس السبت، إن بايدن سيحذر نظيره التركي من أن أي إجراءات «متسارعة» لن تفيد العلاقات الأمريكية التركية ،وأنه يجب تجنب الأزمات بعد أن هدد أردوغان بطرد السفير الأمريكي في تركيا ومبعوثين أجانب آخرين بسبب سعيهم للإفراج عن رجل الأعمال الخيري عثمان كافالا. إلا أن  أردوغان قام فيما بعد بسحب تهديده بطرد المبعوثين.

وقال البيت الأبيض في بيان بعد الاجتماع: «أكد الرئيس بايدن من جديد شراكتنا الدفاعية وأهمية تركيا كحليف في الناتو ، لكنه أشار إلى مخاوف الولايات المتحدة بشأن امتلاك تركيا لمنظومة صواريخ إس -400 الروسية».

كما أكد على أهمية المؤسسات الديمقراطية القوية واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون من أجل السلام والازدهار.

ناقش الرجلان طلب تركيا شراء طائرات مقاتلة من طراز F-16 ، وهو ما عارضه المشرعون الأمريكيون على أساس أن تركيا اشترت أنظمة دفاع صاروخي روسية.

أخذ الرئيس على عاتقه … رغبته في الحصول عليها ، لكنه أوضح تمامًا أن هناك عملية يتعين علينا أن نمر بها في الولايات المتحدة وملتزمون بمواصلة … العمل من خلال هذه العملية

وأوضح  المسؤول الكبير في الإدارة: أن «الرئيس أخذ على عاتقه … رغبته في الحصول عليها ، لكنه أوضح بشدة أن هناك عملية يتعين علينا أن نمر بها في الولايات المتحدة والتزمنا بمواصلة … العمل من خلال تلك العملية».

والتقط بايدن وأردوغان صور قبل محادثاتهما اليوم الأحد. ولدى سؤاله عما إذا كان يعتزم إعطاء تركيا طائرات F-16 ، قال بايدن إنهم «يخططون لإجراء محادثة جيدة».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق