من بينها مصر.. البيت الأبيض يعلن إعفاء 50 دولة من قواعد للتطعيم

أعلن البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد وقع أمس الاثنين أمرًا يفرض ضرورة الحصول على تطعيم ضد كورونا على معظم المسافرين جواً من المواطنين الأجانب ورفع قيود السفر الصارمة المفروضة على الصين والهند ومعظم أوروبا اعتبارًا من 8 نوفمبر، وفقا لوكالة رويترز.

وجاء فى البيان: «من مصلحة الولايات المتحدة الابتعاد عن القيود المفروضة على كل دولة على حدة والتي تم تطبيقها سابقًا خلال جائحة كورونا واعتماد سياسة السفر الجوي التي تعتمد بشكل أساسي على التطعيم لتعزيز الاستئناف الآمن للسفر الجوي الدولي إلى الولايات المتحدة»

أكد البيت الأبيض أن الأطفال دون سن 18 عامًا معفيون من متطلبات التطعيم الجديدة وكذلك الأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات الطبية.

كما قال أن المسافرون غير السائحين من حوالي 50 دولة التى لديها معدلات تطعيم على مستوى البلاد أقل من 10 ٪ سيكونوا مؤهلين للإعفاء من القواعد، وسيحتاج أولئك الذين يتلقون إعفاء بشكل عام إلى التطعيم في غضون 60 يومًا بعد وصولهم إلى الولايات المتحدة.

وتشمل هذه الدول نيجيريا ومصر والجزائر وأرمينيا وميانمار والعراق ونيكاراغوا والسنغال وأوغندا وليبيا وإثيوبيا وزامبيا والكونغو وكينيا واليمن وهايتي وتشاد ومدغشقر.

وكان البيت الأبيض قد كشف لأول مرة في 20 سبتمبر أنه سيزيل القيود في أوائل نوفمبر عن تطعيم المسافرين جواً بالكامل من 33 دولة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس «يمكن للعائلات والأصدقاء رؤية بعضهم البعض مرة أخرى ، ويمكن للسياح زيارة معالمنا المذهلة. هذه السياسة ستعزز الانتعاش الاقتصادي بشكل أكبر».

لدى إدارة بايدن أيضًا متطلبات تفصيلية يجب على شركات الطيران اتباعها لتأكيد تلقيح المسافرين الأجانب قبل ركوب الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

يتمثل أحد المخاوف بين المسؤولين الأمريكيين وشركات الطيران في التأكد من أن المسافرين الأجانب على دراية بقواعد اللقاح الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في غضون أسبوعين فقط بالإضافة إلى الأمريكيين غير الملقحين الذين سيواجهون قواعد اختبار أكثر صرامة.

أصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أمس الاثنين، قواعد جديدة لتتبع جهات الاتصال تطالب شركات الطيران بجمع المعلومات من المسافرين الجويين الدوليين مثل أرقام الهواتف والبريد الإلكتروني وعناوين الولايات المتحدة والاحتفاظ بها لمدة 30 يومًا في حالة الحاجة «للمتابعة مع المسافرون الذين تعرضوا لمتغيرات كورونا أو مسببات الأمراض الأخرى ».

قال مركز السيطرة على الأمراض هذا الشهر إنه سيقبل أي لقاح مصرح باستخدامه من قبل المنظمين الأمريكيين أو منظمة الصحة العالمية وسيقبل لقاحات فيروس كورونا ذات الجرعات المختلطة من المسافرين. هذه القائمة تترك لقاح سبوتنيك الذي استخدمته دول أمريكا اللاتينية على نطاق واسع.

يذكر أنه تم فرض قيود السفر غير العادية في الولايات المتحدة لأول مرة في أوائل عام 2020 لمواجهة انتشار فيروس كورونا، حيث حظرت القواعد معظم المواطنين غير الأمريكيين الذين كانوا في بريطانيا خلال الـ 14 يومًا الماضية ، ودول شنغن الـ 26 في أوروبا بدون ضوابط حدودية ، وأيرلندا ، والصين ، والهند ، وجنوب إفريقيا ، وإيران ، والبرازيل.

قال مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إنه لا توجد إعفاءات للمسافرين الدوليين الذين يسعون لتجنب متطلبات الوقاية من كورونا.

سيحتاج المسافرون الأجانب جواً إلى تقديم وثائق التطعيم من «مصدر رسمي» ويجب أن تؤكد شركات الطيران أن آخر جرعة كانت قبل أسبوعين على الأقل من تاريخ السفر.

سيحتاج المسافرون الدوليون جواً إلى تقديم دليل على اختبار كورونا السلبي الذي تم إجراؤه في غضون ثلاثة أيام قبل المغادرة. قال البيت الأبيض إن الأمريكيين غير المحصنين والرعايا الأجانب الذين يتلقون إعفاءات سيحتاجون إلى تقديم دليل على اختبار كورونا السلبي في غضون يوم واحد من المغادرة.

تخطط إدارة بايدن لإصدار تفاصيل في وقت لاحق من هذا الأسبوع عن خططها الموازية لرفع القيود المفروضة على المعابر الحدودية البرية في 8 نوفمبر للرعايا الأجانب الذين تم تطعيمهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض