edita 350

أسعار النفط تنخفض ​​قبل بيانات المخزونات الأمريكية ومحادثات إيران

تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء ، بعد أن ارتفعت في وقت سابق اليوم وقال محللون إن الأسعار من المقرر أن تستمر في الارتفاع مدفوعة بالطلب القوي في الولايات المتحدة ، أكبر مستهلك للنفط ومنتجاته في العالم، وفقا لوكالة رويترز.

ونزل خام برنت 5 سنتات إلى 85.94 دولار للبرميل بحلول الساعة 0631 بتوقيت جرينتش بعد ارتفاعه 0.5 بالمئة أمس الاثنين. انخفض النفط الأمريكي 12 سنتًا إلى 83.64 دولارًا للبرميل ، بعد أن أنهى دون تغيير في الجلسة السابقة بعد اختبار ارتفاعات جديدة.

بينما هدأت أسواق الطاقة والفحم في الصين إلى حد ما بعد تدخل الحكومة ، لكن ظلت أسعار الطاقة مرتفعة في جميع أنحاء العالم مع انخفاض درجات الحرارة مع بداية فصل الشتاء الشمالي.

وقال إدوارد مويا ، كبير محللي السوق في OANDA ، في مذكرة: «توقعات شهر نوفمبر الأكثر برودة تجعل تجار الطاقة يستعدون لسوق ضيقة للغاية ستتم تلبيتها (مع) طلب غير مسبوق هذا الشتاء». مضيفا «ستظل سوق النفط هذه ضيقة وهذا يعني ابتعاد عنوان أو اثنين عن سعر 90 دولارا للنفط.»

وقال جولدمان ساكس إن من المرجح أن يرتفع سعر خام برنت فوق توقعاته بنهاية العام البالغة 90 دولارا للبرميل. وقدر البنك أن التحول إلى النفط من الغاز قد يضيف مليون برميل يوميا إلى الطلب على النفط.

عاد استهلاك البنزين ونواتج التقطير لتتماشى مع متوسطات الخمس سنوات في الولايات المتحدة بعد أكثر من عام من انخفاض الطلب.

سيراقب السوق عن كثب مستويات المخزون في الولايات المتحدة هذا الأسبوع. من المتوقع أن ترتفع مخزونات النفط الخام بمقدار 1.7 مليون برميل الأسبوع الماضي ، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز لمحللين. ومع ذلك ، كان من المتوقع انخفاض مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

قال أفتار ساندو ، مدير أول للسلع في شركة فيليب للعقود الآجلة في سنغافورة: «إمدادات النفط العالمية المحدودة وعلامات الطلب المتزايد ستواصل ارتفاع أسعار النفط الخام».

وأضاف ساندو إن التجار ينتظرون أيضا توضيحا بشأن نتائج المحادثات بين إيران والقوى الغربية بعد أن قالت الولايات المتحدة إن الجهود تمر «بمرحلة حاسمة» لإحياء اتفاق نووي أبرم عام 2015 مع إيران ، وهو ما قد يفتح الطريق أمام صادرات خامها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق