المركزي : الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية تحقق تدفقات للداخل بقيمة 18.7 مليار دولار

خلال 2020/2021

كشف البنك المركزي عن ارتفاع صافي التدفق للداخل في حساب المعاملات الرأسمالية والمالية ليصل إلى نحو 23.4 مليار دولار خلال 2020/2021، مقابل 5.4 مليار دولار خلال 2019/2020.

واكد المركزي فى تقرير له عن تحول الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية فى مصر إلى صافي تدفق للداخل بلغ 18.7 مليار دولار مقابل صافي تدفق للخارج بلغ 7.3 مليار دولار.
وتراجع الاستثمار الأجنبي المباشر فى مصر ليحقق صافي تدفق للداخل اقتصر علي نحو 5.2 مليار دولار مقابل نحو 7.5 مليار دولار خلال 2019/2020 وجاء ذلك كنتيجة للقيود والمخاوف التى فرضتها أزمة كورونا.
حققت معاملات الاقتصاد المصري مع العالم الخارجي خلال السنة المالية 2020/2021 فائضا بلغ نحو 1.9 مليار دولار مقارنة بعجز بلغ 8.6 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة 2019/2020 تاثرا بجائحة كورونا.
وكشف البنك المركزي أن هذا الفائض الكلي تحقق على الرغم من ارتفاع عجز حساب المعاملات الجارية إلي نحو 18.4 مليار دولار خلال 2020/2021، مقابل 11.2 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة.
ويعتبر هذا الارتفاع مؤقت وجاء نتيجة اساسية للهبوط الملحوظ فى الإيرادات السياحية إلى أقل من نصف ما تم تحقيقه خلال العام المالي السابق متاثرة بالصدمة التى تعرضت لها السياحة الدولية أثر كورونا.
ويرجع هذا الفائض الكلي إلى تحقيق الحساب الرأسمالي والمالي صافي تدفق للداخل بلغ 23.4 مليار دولار مقابل 5.4 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة انعكاسا للتحسن الملحوظ فى الاستثمارات الأجنبية فى محفظة الأوراق المالية نظرا لاستمرار سياسات تيسير الأوضاع المالية العالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض