3 أسباب تدفع الأهلي فاروس لرفع القيمة العادلة لـ«الإسكندرية لتداول الحاويات» إلى 9 جنيه للسهم

أبقت إدارة البحوث ببنك الاستثمار الأهلي فارو على توصيتها المحايدة على سهم شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، مع رفع القيمة العادلة إلى 9 جنيه مقارنة مع 8.70 جنيه في السابق.

وأرجعت خلال مذكرة بحثية حصلت أموال الغد غلى نسخة منها، أن زيادة التقييم العادل قد نتج عن عدة عوامل ممثلة في:-

  • انتهاء المرحلة الأولى من تعميق رصيف 96 في شهر يوليو 2020، وعقبها بداية المرحلة الثانية على الفور التي من المتوقع أن تنتهي في يوليو 2022.
  • إلغاء القيود على الواردات وزيادة الطلب بعد تراجعه نتيجة الجائحة
  • إعادة فتح الدورات الاقتصادية، وتعافي حركة التجارة العالمية تدريجيًا.

فيما أرجعت المذكرة توصيتها المحايدة للسهم مع محدودية فرص صعود السهم نتيجة العوامل الآتية: –

  • تراجع هوامش الأرباح والتشغيل لعدم التوافق بين حصيلة الإيرادات وتكلفة البضاعة المباعة، لأن معظم الإيرادات مقومة بالدولار، في حين أن تكلفة البضاعة المباعة مقومة بالجنيه.
  • استغرق استعادة حركة التجارة العالمية لمستويات ما قبل الجائحة وقتًا أطول من اللازم.
  • زيادة مستويات كفاءة العمليات التشغيلية في الموانئ.

وأوضحت المذكرة أن على الرغم من التحديات التي واجهتها الشركة، ما تزال لديها ميزانية قوية، وهيكل رأس مالي لا تثقله الديون، مما سيمكنها من الحفاظ على معدل توزيع أرباح نقدية مرتفع بواقع 75% (أي بنسبة عائد 7.9% في العام المالي 2021 – 2022) خلال فترة التوقعات.

ويتداول سهم الإسكندرية لتداول الحاويات عند مضاعف ربحية مقداره 10.7 مرة لعام 2021 – 2022، ويزيد هذا المضاعف عن المتوسطين التاريخيين لخمس سنوات (9.1 مرة) ولسبع سنوات (9.5 مرة)، كما يصل مضاعف قيمة المنشأة إلى الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك إلى 7.8 مرة.

وأشارت المذكرة لعودة  أداء الشركة إلى مستوياته التاريخية بوتيرة بطيئة وغير مستقرة لأن حركة التجارة العالمية ما زالت في طريقها لاستعادة المستويات المحققة قبل جائحة كورونا.

تابعت موضحه :”كانت العقبات التي وقفت في طريق الشركة متمثلة في ارتفاع قيمة الجنيه المصري/خسائر فرق العملة، مزيج الإيرادات السلبي، وتراجع أسعار الفائدة الأساسية، فضلا عن تداعيات فيروس كورونا وسلالاته الجديدة. وقد شكل كل ما سبق ضغطًا على عدد الحاويات، كما أحدث تحولاً في مزيج الإيرادات”.

وكشفت المؤشرات المالية المعدلة لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، تراجع صافي ربح الشركة بنسبة 5.56% خلال العام المالي الماضي (2020-2021)، مسجلة صافي ربح بلغ 1.41 مليار جنيه منذ بداية يوليو 2020 حتى نهاية يونيو 2021، مقابل 1.49 مليار جنيه أرباحاً خلال العام المالي السابق له.

وتراجعت مبيعات الشركة خلال العام المالي الماضي لتصل إلى 2.4 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقابل 2.58 مليار جنيه خلال العام المالي السابق له.

يشار إلى أن الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، حققت صافي ربح بعد الضريبة بلغ 1.27 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو 2020 حتى مايو 2021، مقابل صافي ربح بقيمة 1.32 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة خلال الفترة إلى 2.15 مليار جنيه بنهاية مايو 2021، مقابل نحو 2.27 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض