وزيرة التضامن ورئيس غرفة الملابس الجاهزة يشهدان أعمال الدورة التدريبية للفتيات بحي الأسمرات

قامت اليوم نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ود. محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعات الملابس الجاهزة والمفروشات، بإجراء جولة تفقدية بمنطقة الأسمرات، لمتابعة أعمال اليوم الأخير لدورة التدريبية التي نظمتها الغرفة، في إحدى مراكز التدريب التابعة للوزارة في المنطقة.

وأطلعت الوزيرة علي المواد التدريبية التي يتم تقديمها للفتيات المشاركات، مشيدة بأهمية  برامج تأهيل الفتيات والسيدات للعمل في المصانع.

وأكد د. محمد عبد السلام، رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات باتحاد الصناعات، علي التعاون الايجابي مع الوزارة  في توفير فرص عمل للسيدات والفتيات في قطاع الملابس الجاهزة.

وأشار أن التدريب يأتي ضمن جهود الغرفة لتوفير العمالة المطلوبة للمصانع العاملة باقطاع خاصة في منطقة القاهرة الكبرى، وفي الوقت نفسه المساهمة في تحقيق هدف التمكين الاقتصادي للمرأة الذي يعد أحد الأولويات المهمة التي تتكاتف فيها جهات الدولة مع القطاع الخاص.

وذكر عبد السلام أن صناعة الملابس الجاهزة أكثر القطاعات تشغيلا للنساء والفتيات، وهو ما يؤهلها للقيام بدور ملموس في توفير فرص عمل ملائمة وحياة كريمة لهن.

وأشار، إلى أن الغرفة بصدد افتتاح مركز تدريب دائم تابع لها في حي الأسمرات بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، لافتا إلى أن المركز الجديد سيقدم مجموعة من التدريبات للمبتدئين لتأهيلهم للعمل في المصانع طبقا للأعداد والتخصصات المطلوبة.

وكانت الغرفة قد أعلنت في وقت سابق عن خطة لتدريب الفتيات من سن 18-30 سنة من سكان حي الأسمرات، واللاتي لديهن الرغبة في الحصول على فرصة عمل بقطاع الملابس الجاهزة، من خلال برنامج يستمر لمدة أسبوعين فقط، والاستعانة بأكفأ المدربين المتخصصين و تمنح الغرفة للفتيات مكافآت خلال فترة التدرب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض