وزارة الشباب توقع مذكرة تفاهم مع «هواوي تكنولوجيز» لتمكين الشباب رقميا

شهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الشباب والرياضة وشركة هواوي تكنولوجيز،المتخصصة في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بهدف تأسيس 4 أكاديميات متخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لبناء قدرات المدربين العاملين بالوزارة وتطوير مهاراتهم وإمدادهم بالمهارات التقنية اللازمة لريادة مستقبل مصر نحو التحول الرقمي.

وقع مذكرة التفاهم عن وزارة الشباب والرياضة  اللواء إسماعيل الفار، وكيل وزارة ورئيس الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب ومابن الرئيس التنفيذي للعلاقات العامة وشؤون الاتصال بشركة هواوي تكنولوجيز، وبحضور هالة عرندة، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر للعلاقات الحكومية والشراكات الاستراتيجية.

وبموجب الاتفاقية، ستقدم هواوي تكنولوجيز مصر من خلال برنامجها لبناء القدرات (ICT Talent Bank) دورات تكنولوجية لتدريب واعتماد عدد من المُدربين لكي يتولوا فيما بعد مسئولية تدريب الشباب في مختلف مراكز الشباب على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى توفير المحتوى الأكاديمي المتطور والمستخدم في التدريب على علوم الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وعلوم البيانات الضخمة، وغيرها، والتدريب العملي في المختبرات الافتراضية.

وقال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ” أن ما نشهده اليوم لهو خير برهان على قدرة النشء المصري في التميز والتفوق على كافة الأصعدة الدولية والعالمية، إذا تم توفير التدريب والتأهيل اللازم لقدراتهم، مضيفاً: “تتطلع وزارة الشباب والرياضة قدماً لعقد المزيد من الشراكات البناءة مع شركة هواوي تكنولوجيز مصر؛ تلك الشركة العريقة التي تقف كمثل يحتذى به بين كبرى الشركات العالمية العاملة بالقطاع الخاص المصري بفضل تفانيها في دعم جهود الدولة المصرية في قيادة دفة الاقتصاد القومي نحو مستقبل يعد بالتنمية والرخاء.

من جانبه، قال ما بن الرئيس التنفيذي للعلاقات العامة والاتصال بشركة هواوي تكنولوجيز: “تهدف هواوي تكنولوجيز إلى سد الفجوة بين توافر المهندسين الكفئ وبين المتطلبات المتسارعة لسوق العمل. فتفعيلاً لبرنامجها الرائد لبناء القدرات (ICT Talent Bank) تسعى هواوي تكنولوجيز جاهدة إلى إثراء إمكانات 40 مهندس مصري بخبراتها المشهودة عالمياً إيماناً منها بأهمية التأهيل المهني والاحترافي، سيعمل هؤلاء المُدربين على تدريب جيل واعد في المستقبل القريب قادر على قيادة صناعات تعتمد في المقام الأول على تكنولوجيا المعلومات بشتى دول أفريقيا والشرق الأوسط.”

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض