الهيئة العربية للتصنيع تستقبل وفد كلية الدفاع الوطني الهندية

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتعزيز التعاون والتكامل مع الدول الصديقة لمصر. مشيرا إلى أن الهيئة تحرص علي فتح مجالات التعاون وتبادل الخبرات مع كافة الدول الصديقة وإتاحة الفرصة لتدريب الكوادر البشرية بأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة.

كما أعرب “التراس” عن اعتزازه بزيارة بالوفد الهندي، باعتبارها فرصة لتعزيز الصورة الحقيقية عن إمكانيات الصناعة المصرية وتطورها وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي ، مؤكدا أن العربية للتصنيع ترحب بإستقبال زيارات مماثلة للدارسين بدولة الهند الصديقة، جاء هذا في إطار زيارة وفد كلية الدفاع الوطني الهندية، للهيئة.

وقد حرص الفريق “عبد المنعم التراس” علي فتح حوار مفتوح مع الوفد الهندي تناول فيه تاريخ تأسيس العربية للتصنيع ودورها القومي كأحد نتائج  إنتصارات حرب أكتوبر، مشيرا إلي إستراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لتدريب الكوادر البشرية وتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين أحدث  التكنولوجيات والتقنيات في مجال الصناعات الدفاعية والمدنية، بالشراكة مع كبريات الشركات العالمية.

كما ذكر “التراس” أن  الهيئة تمثل الظهير الصناعي للدولة المصرية لتوطين التكنولوجيا والتصنيع والتطوير ، مؤكدا أن الهيئة تضع كافة خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية للتعاون والشراكة مع الهند وكافة الدول الصديقة وايضا تبادل الخبرات والتدريب في العديد من المجالات.

وخلال  تفقد معرض منتجات العربية للتصنيع ، أعرب وفد كلية الدفاع الوطني الهندية عن  إعجابهم بمنتجات الهيئة المتنوعة وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة.

كما تضمنت الزيارة تفقد أكاديمية التدريب بالهيئة، حيث أطلع الوفد علي نظم تدريب وتأهيل الكوادر البشرية في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة ،وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة  .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض