«القابضة للصوامع»: إنشاء 6 صوامع حقلية بسعة 30 ألف طن

كشف اللواء شريف باسيلي رئيس القابضة الصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين ، أن إنشاء صوامع طوخ القراموص أحد الصوامع الحقلية السته ضمن برنامج مبادلة الديون مع الدولة الايطاليه.

وهي تتضمن إنشاء 6صوامع حقلية بسعة إجمالية 30 ألف طن ،لافتا إلى أن الأعمال الجاري تنفيذها هي خلايا الصوامع، حيث من المقرر الانتهاء من الأعمال الاعتيادية لصوامع التخزين بنسبة 75%، كما تم الانتهاء من الحوائط الخرسانية وتمت اعمال العزل وجاري اعمال الردم حاليا.

وفيما يخص بئر الروافع جاري حاليا الانتهاء من أعمال الخرسانة ،وفيما يخص خلية صرف الأقمار جاري حاليا العمل بالخيانة المسلحة الأعمدة ،ومحطة إطفاء الحريق والانتهاء من اعمال العزل الداخلي والخارجي وعزل الأسطح.

كما تم الانتهاء من محطة محولات الكهرباء وتم الانتهاء من أعمال عزل الرطوبة الأسطح والمحاورة ،،كما تم الانتهاء من أعمال الهيكل الخرساني وجاري التشطيب من المخازن والمبني الإداري والمسجد .

ويقوم وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحى حاليا بتفقد اعمال انشاء صومعة بطوخ القراموص التابعة للشركة المصرية القابضة الصوامع والتخزين ويقوم المشروع علي انشاء 6صوامع حقلية بسعة إجمالية 30الف طن قمح بجهة التمويل برنامج المبادلة الديون الإيطالية والمقاول العام الإنتاج الحربي للمشروعات الهندسية

كان قد قال اللواء شريف باسيلي، رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، أن الدولة مُهتمة بانشاء صوامع جديدة قريبة من مراكز التجميع للمزارعين، بهدف توفير تكاليف النقل لهم وتخفف أعبائهم حتي يمكن تجميع المحاصيل بشكل أفضل تعزيزاً لعمليات التوريد، مضيفاً أنه تم إعداد خطة عمل متكاملة بالتنسيق مع الجهات المعنية لإستقبال موسم القمح لهذا العام والتأكد من جاهزية الشون المطورة والصوامع المخصصة لإستقبال محصول القمح وتقليل نسبة الفاقد و الحفاظ على القمح المورد على مستوى الجمهورية.

وأضاف خلال خلال لقاؤه بالدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية خلال زيارته للشرقية لبحث ومناقشة سبل تطوير وإقامة 6 صوامع جديده بطوخ القراموص ونزلة خيال بمركز أبو كبير – منيا القمح – أبو حماد، أنه تم الإستفادة من فكر الشباب الجديد والمتميز في إستخدام تكنولوجيا العصر الحديث للعمل في صومعه الغلال بناحية كوبري الكسارة زمام الصالحية الجديدة والمُقامة على مساحة 11 فدان بسعة تخزينية 90 ألف طن بتكلفة تصل إلى 272 مليون جنيه.

ولفت باسيلي الى أن ذلك يأتي تنفيذاً لخطة وزارة التموين والتجارة للإستفادة من الشباب وتسكينهم للعمل في الصوامع الجديدة ليمثلون إضافة قوية لمراقبة المخزون ودرجات الحرارة والرطوبة للحفاظ على محصول القمح.

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن إقامة مثل هذه الصوامع تأتي حفاظاً على سلعة إستراتيجية هامة مثل القمح ، حيث تحتل محافظة الشرقية المركز الأول على مستوى الجمهورية في إنتاج و توريد الأقماح للعام السابع على التوالي ، مشدداً على سرعة الإنتهاء من التصميمات الهندسية اللازمة لإقامة الصوامع المزمع إقامتها والبدء فوراً في التنفيذ لتساهم وبشكل كبير في إحكام السيطرة و الرقابة وتقليل نسبة الفاقد و الحفاظ على القمح المورد.

قدم رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين الشكر لمحافظ الشرقية لدوره الملموس في إقامة صوامع جديدة في تخزين القمح ، وتهيئة الحركة المرورية للسيارات المحملة بأطنان القمح والوصول للصوامع وتفريغها أثناء موسم الحصاد ،لافتاً إلى أنه تقرر فتح الصوامع كمنافذ جديدة لتوزيع الأسمدة والتقاوي للفلاحين لتخفيف العبء على الجمعيات الزراعية والفلاحين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض