السفير الصيني: 2 مليون جرعة من لقاح سينوفاك مقدمة من الصين إلى مصر تصل الفترة المقبلة

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن التعاون المثمر بين مصر والصين في القطاع الصحي خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، نموذجا يحتذى به في التضامن بين الشعوب لمواجهة الجوائح والأزمات العالمية، ومثالاً للمشاركة الإيجابية والفعالة التي تحتاجها دول العالم لتخطي أي تحديات مستقبلية.

جاء ذلك خلال استقبال وزيرة الصحة والسكان، للسفير الصيني لدى مصر “لياو ليتشيانج”، مساء أمس الإثنين، بديوان عام الوزارة، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات بالقطاع الصحي، بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول بحث استمرار التعاون بين البلدين في التصدي لجائحة فيروس كورونا، وكذلك توفير اللقاحات من خلال التعاون بين وزارة الصحة والسكان، والشركات الصينية الرائدة في هذا المجال.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة أكدت أهمية توسيع آفاق التعاون والشراكة مع الجانب الصيني في مجال إنتاج اللقاحات ونقل تكنولوجيا التصنيع، مثمنة الخطوات التاريخية التي تشهدها البلدين في التعاون بالقطاع الصحي، وذلك بفضل العلاقات الوطيدة بين القيادة السياسية في البلدين.

وتابع “مجاهد” أن الوزيرة توجهت بالشكر للحكومة الصينية لمبادرتها في تقديم الدعم لمصر منذ بداية جائحة فيروس كورونا، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين الصديقين، مؤكدة أن هذا التعاون يُعد المحرك الأول لتوسيع التعاون مع مختلف دول العالم في التصدي للفيروس، معربة عن تقديرها للجهود الحثيثة المبذولة من جانب السفير الصيني ومتابعته المستمرة لملفات التعاون مع مصر في المجال الصحي؛ مما أثر بشكل إيجابي على تعظيم فرص التعاون في التصدي للجائحة.

ومن جانبه، أكد السفير الصيني أن بلاده تضع مصر على رأس أولوياتها في الحصول على لقاح فيروس كورونا، موضحًا في هذا الصدد أنه جار الانتهاء من إجراءات إرسال 2 مليون جرعة من لقاح “سينوفاك” مقدمة من الشعب الصيني إلى الشعب المصري خلال الفترة القادمة.

ونقل السفير الصيني رسالة شكر وتقدير من اللجنة الوطنية للصحة بجمهورية الصين الشعبية والسفارة الصينية بالقاهرة، إلى الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان؛ لمشاركتها في الحفل الافتراضي الذي أقامته السفارة الصينية الشهر الماضي بمناسبة اليوم الوطني الـ 72 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وأوضح السفير الصيني أن “الكلمة” التي ألقتها الدكتورة هالة زايد خلال الحفل لاقت استقبالاً واسعًا من الصين، حيث أكدت الوزيرة خلالها عمق وترابط العلاقات التعاونية والتضامن الكبير بين مصر والصين في التصدي للجائحة، لافتًا إلى أن مصر تعد من أوائل الدول في العالم التي أظهرت تضامنها الكامل مع الشعب الصيني منذ بداية الوباء بالصين.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض