وزير القوى العاملة يشهد توقيع اتفاقية تعاون مع «سيسكو» لتدريب 10 آلاف خريج بالمهارات الرقمية

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الأربعاء، بديوان عام الوزارة مراسم التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزارة القوى العاملة وشركة سيسكو مصر، بشأن توفير 10 آلاف منحة تدريبية مجال تكنولوجيا المعلومات لشباب خريجى الجامعات لتنمية المواهب بالمهارات الرقمية وتصميم شبكات الكمبيوتر.

وتقضي الاتفاقية بإقامة تعاون بين الجانبين والبدء بمبادرة تسريع تبني الرقمنة في مصر والشرق العربي، بما فى ذلك تنمية المواهب بالمهارات الرقمية من خلال أكاديمية سيسكو للشبكات، وتلبية الحاجات المتزايدة إلى متخصصين يتمتعون بالمهارات والمعارف اللازمة لتصميم شبكات الكمبيوتر وبنائها وصيانتها.

‎وقع الاتفاقية عن الوزارة، حسين صبري مستشار وزير القوي العاملة للمعلومات والتحول الرقمي، وعن شركة “سيسكو” المهندس أيمن الجوهري المدير العام للشركة.

وأكد وزير القوي العاملة عقب التوقيع، أهمية التعاون المثمر بين “سيسكو”، والوزارة خلال الفترات القادمة، لافتا إلى أننا نحاول قدر الإمكان أن نصل إلى نتائج نضيف بها للشباب المصري من المهارات والخبرات ما يلزم للتوافق مع المستقبل.

ودعى إلى ضرورة وضع خطة زمنية لتنفيذ البروتوكول حتى يتسنى للجانبين متابعة الإنجاز ونتائج التدريب أولا بأول، مقدما الشكر للشركة على سعيها لتقديم الخدمات التدريبية والتعاون مع الوزارة في هذا الشأن.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تعمل جاهدة في مجال التحول الرقمي الذي يعتبر مستقبل العمل في العالم.

وشدد الوزير علي الضروري التصدي لأي عقبات أو مشكلات تواجه هذا البروتوكول، حتى نحقق الهدف المشترك بين الجانبين وهو تخريج أكبر عدد ممكن من المتدربين على البرامج التي يتم تقديمها، موجها بضم وحدات التدريب المتنقلة إلى البروتوكول حتى يصل التدريب علي تكنولوجيا المعلومات لوظائف المستقبل إلى القرى والنجوع بمحافظات مصر.

ومن جانبه أعرب المدير العام لشركة سيسكو مصر والشرق العربي ، عن بالغ تقديره للوزير والثقة التي أولاها للشركة ، لافتا إلى أن الشركة بدأت مجال التدريب عالميا منذ عام 1996 ، وفي مصر منذ عام 1999.

وأكد على أن الشركة عاهدت الرئيس عبد الفتاح السيسي أنها ستعمل على زيادة فرص التدريب والتعاون مع كافة الوزارات خاصة وزارة القوى العاملة التي تعتبر منوطة بتدريب الشباب المصري على المهن التي يحتاجها سوق العمل.

وأشار الجوهري إلي أن البروتوكول يستهدف إلي تدريب 10 آلاف شاب مصري على مجال تكنولوجيا المعلومات خلال سنة من بدء توقيع البروتوكول، وأنه سيتم زيادة عدد المدربين حتى يتم تغطية عدد المتدربين، منوها إلى أن التدريب مفتوح أمام جميع التخصصات وليس قاصرا على خريجي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

حضر التوقيع إمام عدوي، وخالد رضوان مستشاري المعلومات لصندوق الطوارئ بالوزارة، وأيمن قطامش رئيس الإدارة المركزية للتدريب المهني، ومنال عبد العزيز مدير عام مركز التدريب والتنمية بالوزارة، من جانب الشركة المهندس أحمد فاروق المدير الإقليمي للمسئولية المجتمعية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض