وزير السياحة والآثار يلتقي بالسفير البريطاني بالقاهرة لبحث سبل التعاون بين البلدين

استقبل اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار السفير جاريث بايلي السفير البريطاني بالقاهرة والذي تولي مهام منصبه خلفا للسفير جيفري آدامز، وذلك بمقر الوزارة بالزمالك.

وتناول اللقاء بحث تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجالي السياحة والآثار، وخاصة فيما يتعلق بدفع المزيد من الحركة السياحية الوافدة من إنجلترا خاصة في ظل رفع اسم مصر من القائمة الحمراء.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور خالد العناني المجهودات التي تقوم بها مصر حاليا لتبني أنماط وأنشطة سياحية جديدة مثل سياحة المغامرات، ودمج منتج السياحة الشاطئية والترفيهية بمنتج السياحة الثقافية.

وأوضح أن الدمج سيتم من خلال عدة عناصر من بينها ربط مدن وادي النيل بالمدن السياحية الساحلية في منتج جديد عن طريق استحداث خطوط طيران داخلي تربط بين الأقصر وشرم الشيخ والغردقة وأسوان وأبو سمبل.

وأشار إلى أن الدمج سيساهم في زيادة الميزة التنافسية للمقصد السياحي المصري وخلق منتج سياحي متكامل لأول مرة يجمع بين الاستمتاع بعنصر الترفيه والشواطئ والآثار المصرية معاً، ويجعل السائح يستمتع بتجربة سياحية فريدة ومميزة ويعطيه فرصة للاستمتاع بالأنماط السياحية المختلفة خلال زيارته لمصر.

وعلى صعيد مجال العمل الأثري بحث الجانبان إمكانية توقيع اتفاقية تفاهم مشتركة بين البلدين في مجال استرداد الآثار المسروقة والمهربة بطريقة غير شرعية.

كما قام الوزير باطلاع السفير البريطاني على الاستعدادات الخاصة بالاحتفال بمرور ١٠٠ عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض