رئيس الوزراء يلتقي نائب الرئيس البرازيلي بالقاهرة لتعزيز التعاون بين البلدين

مدبولى: نتطلع إلى مواصلة التنسيق في الملفات التي يتم تناولها في الملفات متعددة الأطراف وعلى رأسها قضية تغير المناخ

موراو: القاهرة شريك هام في أفريقيا والعالم العربى..وسعيد بما شهدته العلاقات التجارية مع مصر من طفرة

التقي الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بمقر المجلس، هاميلتون أنطونيو موراو، نائب رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية، وأنطونيو باتريوتا، سفير البرازيل لدي القاهرة، وأعضاء الوفد المرافق. وحضر اللقاء الطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، والسفير هشام سيف الدين، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية.

واستهل رئيس الوزراء المقابلة بالترحيب بنائب رئيس البرازيل، معرباً عن اعتزاز مصر بعلاقتها الثنائية مع البرازيل، والتي اتسمت بأنها ظلت دوماً علاقات إيجابية، في ظل تطابق منطلقات سياستهما الخارجية القائمة على احترام القانون الدولي، والالتزام بمبادئ التسوية السلمية للمنازعات، واتفاق رؤيتهما حول مجمل القضايا الدولية والإقليمية، فضلا عن اضطلاعهما، بدور رائد في تعزيز الاستقرار الإقليمي، والتعبير عن مصالح ومواقف الدول النامية في المحافل الدولية اتصالاً بقضايا التنمية المستدامة وقضية تغير المناخ وغيرها.

وأشار الدكتور مصطفي مدبولي إلى الأهمية الاستراتيجية التي تمثلها البرازيل بالنسبة لمصر، باعتبارها الشريك التجاري الأكبر لمصر في أمريكا الجنوبية، حيث يبلغ حجم التجارة حوالي 1,3 مليار دولار، لافتاً إلى أهمية زيادة التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة القادمة بما يحقق مصالح الطرفين.

كما أعرب عن تطلعه لأن يساهم انعقاد الدورة الثانية للجنة التجارية المشتركة لاتفاقية الميركسور، في دفع العلاقات التجارية بين البلدين.

وأشار الدكتور مصطفي مدبولي إلي حرص مصر على تدشين خط طيران مباشر بين القاهرة ومدينة ساو باولو البرازيلية، كون ذلك سيؤدي إلى إحداث نقلة في العلاقات بين البلدين، ليس فحسب من خلال زيادة تدفق السياحة بينهما، بل وأيضا على مستوي العلاقات التجارية والاقتصادية.

كما توجه رئيس الوزراء بالشكر للجانب البرازيلي على دعم مصر في المحافل الدولية، وأعرب عن تطلعنا إلى مواصلة التنسيق مع البرازيل في الملفات التي يتم تناولها في الأطر متعددة الأطراف، وعلى رأسها قضية تغير المناخ، لاسيما على ضوء تطلعنا لاستضافة الدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ 2022.

من جانبه، أشاد نائب رئيس البرازيل بعلاقات التعاون مع مصر، واصفاً القاهرة بالشريك الهام لبلاده في أفريقيا والعالم العربي. كما أعرب عن سعادته بما شهدته العلاقات التجارية مع مصر من طفرة بفضل توقيع اتفاقية الميركسور للتجارة الحرة.

وأضاف أن البرازيل ترحب بتدشين خط الطيران المباشر بين القاهرة وساو باولو، لما سيكون له من مردود إيجابي بالغ على تعزيز وتيسير التعاون في مختلف المجالات.

كذلك فقد أعرب المسئول البرازيلي عن تطلع بلاده للتعاون مع مصر في مجال الزراعة، وكذا توقيع اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي، وهو ما وعد رئيس الوزراء بالعمل عليه خلال الفترة المقبلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض