edita 350

أزمة الطاقة تتسبب في توقف العديد من المصانع في الصين

تسببت أزمة نقص الطاقة المتفاقمة داخل الصين في توقف الإنتاج في العديد من المصانع هناك، حيث تعمل بعض المتاجر في الشمال الشرقي على ضوء الشموع، وتغلق مراكز التسوق في وقت مبكر.

وتواجه الصين أزمة في الطاقة، إذ أدى نقص إمدادات الفحم وتشديد معايير الانبعاثات والطلب القوي من الشركات المصنعة والصناعة إلى دفع أسعار الفحم إلى مستويات قياسية، وتسبب في فرض قيود واسعة النطاق على الاستخدام.

وتخلفت نصف المناطق الصينية تقريبًا عن تحقيق مستهدفات استهلاك الطاقة التي حددتها بكين، وتواجه ضغوطًا حاليًا للحد من استخدام الطاقة، ومن بين المناطق الأكثر تضررًا “جيانغسو” و”تشجيانغ” و”غوانغدونغ” وهي ثلاث قوى صناعية تمثل ما يقرب من ثلث اقتصاد الصين.

وحسب ما نقلت “رويترز” عن وسائل إعلام حكومية، فإنه تم تنفيذ نظام التقنين خلال ساعات الذروة في أجزاء كثيرة في شمال شرق الصين منذ الأسبوع الماضي، وأوضح سكان المدن بما في ذلك تشانغتسون أن انقطاعات التيار أصبحت متقاربة وتستمر لفترات أطول.

وهناك علامات على أن أزمة الكهرباء بدأت تؤثر على المنازل والشركات على حد سواء، إذ حثت مقاطعة جواندونج السكان على الاعتماد على الضوء الطبيعي، والحد من استخدام مكيفات الهواء بعد قطع الكهرباء عن بعض المصانع.

وطلبت مدينة هولوداو من سكانها عدم استخدام الأجهزة الإلكترونية ذات الاستهلاك الكهربائي العالي مثل سخانات المياه خلال فترات الذروة.

وتعهدت الشركة الصينية لشبكة الكهرباء اليوم الإثنين بضمان إمدادات الكهرباء الأساسية، وتجنب قطع التيار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق