«واحات السيليكون» تستثمر أكثر من 2 مليار جنيه في تأسيس مناطق تكنولوجية بمختلف المحافظات

قال هاشم المنسي، رئيس مجلس إدارة شركة واحات السيليكون للمناطق التكنولوجية، انه سعيد جدا بالمشاريع التي تم تقديمها في الحفل الختامي لنهائيات النسخة الخامسة من تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الإصطناعي ٢٠٢١، بالمنطقة التكنولوجية ببرج العرب اليوم.

وأضاف المنسي، أن الشركة على أتم الاستعداد لتقديم كافة الدعم لجميع المشاركين لتطوير مشروعاتهم.

وأشار المنسي، الى أن شركة واحة السيليكون تستثمر في الوقت الحالي أكثر من 2 مليار جنيه حتى يتم عمل واحات السيلكون في عدد من المناطق المختلفة داخل محافظات الجمهورية مثل؛ مدينة السادات، أسيوط الجديدة، بني سويف.

وطالب المنسي، جميع المبتكرين الاتصال بهم لمساعدتهم في تنمية مشروعاتهم التكنولوجية، حيث ان الشباب المبتكرين هم من سيستطيعون التغيير.

وأضاف المنسي، العالم في تغيير دائم تكنولوجيا ومن ينجح في الابتكار هو من سينجح في تغيير العالم.

ومن ناحية أخرى قال محمد فاروق مدير وحدة مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، ان هناك 14 مدرسة شاركوا في مسابقة الذكاء الاصطناعي للعام الثالث على التوالي، مشيرا الى ان الطلاب يتلقون الدعم الكافي من جميع المؤسسات من دعم فني وتصنيع رقمي.

وأشار فاروق، الى انه تم تصعيد 125 مشروع للمسابقة ووصل للنهائي 10 مشروعات هذا العام وان هناك مشاريع تشارك للعام الثاني على التوالي بعد التطوير الذين قاموا به من خلال الدعم الذي تلقوه.

وفي السياق نفسه قال محمد عبود، رئيس جمعية مهندسين الكهرباء في افريقيا والشرق الأوسط ، ان هناك شراكة بين الجمعية و مجمع ابداع برج العرب من 2016، حيث استطاعت مصر ان تتبنى تلك المشروعات الإبداعية مع عدد من الدول العربية، ويتم اختيار الفائزين في مصر للمنافسة بين الدول العربية في حدث عربي بعد 20 يوما.

وأشار عبود الى ان بعد تحقيق عدد من الشراكات مع الدول العربية ، استطاعوا الشراكة مع 9 دول افريقية ، متمنيا ان ان تستعيد مصر دورها الرائد في القارة الافريقية في مجال

الذكاء الاصطناعي .

“واحات السيليكون” هي شركة مساهمة مصرية متخصصة في انشاء وإدارة وتشغيل مناطق العلوم والتكنولوجيا في جميع محافظات مصر.

وتركز رؤية الشركة ع​لى الوصول إلى المواهب والكفاءات الشابة والناشئة في شتى أنحاء الجمهورية، وتوفير بيئة عمل تمكنهم من تقديم قيمة مضافة للمجتمع وذلك من خلال تسخير أدوات الابتكار والتقدم التكنولوجي بما يسهم في تحقيق دولة الرفاهية في مصر والارتقاء بأنماط الحياة في مجتمعاتها المحلية.

وتعمل الشركة مع جميع الأطراف المعنية على توفير بيئة تنافسية جاذبة للمبدعين ورواد الأعمال والشركات المحلية والإقليمية والمستثمرين الدوليين لنستطيع من خلالها ربط الاقتصاد المحلي بالتجارة الدولية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض