عمرو مكاوي: تعاون البنوك المصرية والأفريقية ضروري لتسهيل توسع الشركات

قال عمرو مكاوي مدير القطاع التجاري بالشركة المصرية الأفريقية العربية للتنمية، إن الشركات المصرية لكي تكون أكثر تميزاً لابد أن تتنافس على تعزيز القيمة الإنتاجية المضافة التي تقدمها، مضيفاً أن البنية التحتية تساهم في تعزيز التواجد طويل المدى للشركات المصرية في أفريقيا.

وأشار خلال كلمته بالنسخة السادسة من ملقتى «بناة مصر»، إلى أن الدول الأفريقية ترحب بالعمل مع الشركات المصرية في مختلف المجالات الاقتصادية، مضيفاً أهمية وجود شراكات داخلية تعزز من تعاون القطاع الخاص الأفريقي، وتوحد توجهات العمل وخطط تنمية القارة الأفريقية في السنوات المقبلة.

ولفت مكاوي إلى ضرورة تعاون القطاع المصرفي على المستوى المحلي والأفريقي في منح قروضاً مشتركة ضخمة، لدعم الخطط الطموحة للشركات في مختلف المجالات الاقتصادية.

ويمثل ملتقى بناة مصر حوارًا مجتمعيًا بين الحكومة المصرية، وقطاع التشييد والبناء والتطوير العقاري، الذي ترتبط به أكثر من 100 صناعة، ويستحوذ على 15% من حجم العمالة داخل السوق، ويساهم بنسبة 12.6% من معدلات نمو البلاد، حيث يحرص دائما قطاع التشييد والبناء والتطوير العقاري على الحصول على دعم مباشر من القيادة السياسية من أجل وضع استراتيجيات وخطط عمل شاملة لاقتناص الفرص الاستثمارية في القارة ومنطقة الشرق الأوسط.

ويُعد الملتقى الحدث الأهم والأكبر في قطاع المقاولات والتشييد والبناء في مصر و يعقد سنويًا منذ عام 2014 بدعم ورعاية حكومية موسعة، في ظل سعي الدولة لتحسين البيئة الاستثمارية في مجال التعمير والتنمية الشاملة، ووضع آليات تنفيذية للمشروعات القومية للدولة، حيث يضم الملتقى كافة فئات شركات المقاولات والأطراف الفاعلة والمؤثرة على أنشطته والقطاعات المتصلة بنشاطه كالاستثمار العقاري والطاقة وصناعة مواد البناء، ويبحث سنوياً مخططات العام والمشروعات المرتقبة فى ضوء أجندة الدولة للتنمية، والخروج بتوصيات نافذة وصياغة العديد من الأفكار والحلول للمساهمة في تعديل القوانين المنظمة لعمل القطاع وأيضاً دعم التنمية المستدامة في قطاع المقاولات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض