عبدالمجيد كشير:نتطلع لتوسيع دور الشركات المصرية فى إعمار ليبيا

مشروعات البنية التحتية والعقارات في مصر تدعو كل عربي وإفريقي للفخر

 

قال عبدالمجيد كشير رئيس النقابة العامة للبناء والتشييد والإنشاءات بدولة ليبيا، إن مشروعات البنية التحتية والعقارات في مصر تدعو كل عربي وإفريقي للفخر، مستشهدا بمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة وأنفاق قناة السويس والإسماعيلية والقطار والتي تعكس حجم التطور القائم بالسوق المصري.

أضاف كشير خلال كلمته بالنسخة السادسة من ملتقى بناة مصر، أن جميع الدول العربية والإفريقية تتطلع إلى تكرار التجربة المصرية الخاصة بتطوير البنية التحتية والتطور العقاري على أراضيها، وذلك بجهود الشركات المصرية التي باتت تمتلك خبرات مميزة في تنفيذ المشروعات القومية.

أشار إلى أن مشاريع إعادة الإعمار في ليبيا بدأت منذ نحو 15 عاما، لكن لم يتم إنهاء تنفيذها، فهناك نحو 1.5 مليون وحدة سكنية لم يستكمل بنائها.

لفت إلى أن ليبيا تحتاج سنويا إلى نحو 150 ألف وحدة سكنية لسد احتياجات السوق، موضحا أن المبالغ المخصصة لمشاريع إعادة الإعمار في ليبيا قد تصل لنحو 500 مليار دينار ليبي وذلك خلال 10 سنوات.

أوضح أن الشركات المصرية لديها خبرات كبيرة بالسوق الليبية بسبب سابقة الأعمال التي نفذتها بالمدن الليبية سابقا، مشيرا إلى رغبته في استمرار الشركات المصرية في تنفيذ مشروعات التنمية المستهدفة الفترة المقبلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض