رئيس الوزراء يؤكد أهمية سرعة الانتهاء من تلقى المسجلين للقاحات المضادة لفيروس كورونا

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع المجموعة الطبية، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد على أهمية سرعة الانتهاء من تلقى جميع المواطنين المسجلين على موقع وزارة الصحة، للقاحات المضادة لفيروس كورونا فى أقرب وقت ممكن، وذلك من خلال تنفيذ خطة عاجلة للانتهاء من قوائم الانتظار فى هذا الصدد، قائلاً : “هؤلاء هم الأولوية فى هذه المرحلة”.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على أهمية الاستمرار فى تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، والتعامل بحزم مع أى مخالف لهذه الإجراءات، لافتاً إلى أن الدولة مستمرة فى توفير المزيد من اللقاحات المضادة للفيروس من مختلف المصادر سواء الخارجية منها، أو المحلية، والسعى لزيادة الطاقة الانتاجية خلال الفترة المقبلة.

من جانبها، أشارت وزيرة الصحة خلال الاجتماع إلى أن الوزارة سلمت مراكز التطعيم على مستوى محافظات الجمهورية أمس 1.3 مليون جرعة، واليوم سيتم تسليم 1.3 مليون جرعة أخرى، وذلك سعياً لسرعة الانتهاء من حصول كافة المسجلين على موقع الوزارة على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

ونوهت الوزيرة إلى أنه سيتم أيضاً استغلال المراكز المخصصة لحصول المسافرين على اللقاحات فى تطعيم من سبق تسجيلهم على موقع الوزارة، وذلك فى إطار جهود الانتهاء من قوائم الانتظار للحصول على اللقاحات.

وخلال الاجتماع، استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مستجدات موقف اللقاحات، مبينة الآليات المستحدثة لتسجيل المواطنين لتلقي اللقاح، كما تطرقت إلى التنسيق مع المحافظين لوضع جدول زمني لتكثيف تطعيم المواطنين قبل نهاية هذا العام، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من تصنيع 5 ملايين جرعة، سيتم الافراج عن 2.5 مليون جرعة منها خلال هذا الأسبوع، فيما سيتم الإفراج عن 2 مليون جرعة اسبوعياً مما سيتم تصنيعه.

من ناحية أخرى أشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى إلى أنه سيتم تلقى جميع الطلاب الجامعيين الجدد للقاحات المضادة لفيروس كورونا، خلال قيامهم بإجراءات الكشف الطبى، وفيما يتعلق بباقى الطلاب، أكد الوزير أهمية توجههم إلى المراكز المخصصة بالجامعات لتلقى اللقاحات، حيث إنه لن يسمح باستخراج الكارنية الدراسي إلا بعد الحصول على اللقاح.

واستعرض الدكتور خالد عبدالغفار، خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لتطعيم العاملين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، من خلال 290 مركز تطعيم في 60 جامعة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض