حسن عبد العزيز: توجه جديد للحكومة المصرية لدعم توسع الشركات المصرية في أفريقيا

قال المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقي لمنظمات التشييد والبناء، إنه رغم أزمة كورونا كان هناك اتصال مستمر مع الجانب الأفريقي وكان هناك تطورات كبرى ومجال مفتوح أمام شركات المقاولات المصرية للعمل في أفريقيا وهناك ترحيب لعمل شركات المقاولات في الدول الأفريقية، موضحا أنه تم عقد زيارة لعدد من المسئولين الأفارقة الحاضرين لملتقى بناة مصر لمشروع مثلث ماسبيرو وأشادوا بأعمال التطوير التي تتم به.

وأكد في الحلقة النقاشية الأولى بالدورة السادسة لملتقى بناة مصر، أن هناك زيارات مستمرة للمسئولين الأفارقة لعدد من المشروعات التي تتم بمصر ومنها العلمين الجديدة ومنطقة عين الصيرة لمعرفة التنمية التي تنفذها مصر حاليا، وكان هناك مسابقة لاختيار أفضل شركة على مستوى أفريقيا فازت بها شركة السويدي على مستوى أفريقيا بعد استيفاء الاشتراطات المطلوبة للفوز بالجائزة والتي تتضمن تشغيل عمالة أفريقية وتستخدم مواد بناء أفريقية.

ولفت إلى أنه أصبح هناك توجه جديد لدعم توسع الشركات المصرية في أفريقيا وذلك بالبحث عن المشروعات المتاحة في أفريقيا وبحث آليات تواجد شركات المقاولات المصرية بها، مشيرا إلى أن هناك حاجة لوجود قطاع الطيران في هذا الملف لتوفير طيران مباشر من مصر للطيران لتغطية عدد أكبر من الدول الأفريقية.

وقال إنه سيتم حل مشكلة أسعار شركات المقاولات المصرية والتي يتم التقدم بها في المناقصات خارج مصر، وهناك عدد من شركات المقاولات المصرية التي قامت بتوقيع عقود خارج مصر، لافتا إلى أن أزمة الأسعار في طريقها للحل.

وتابع أن شركات المقاولات المصرية عند عملها في دولة أفريقية تكون حريصة على استخدام مواد البناء والعمالة المتوافرة في هذه الدولة، وتقدم الاتحاد بمذكرة للاتحاد الافريقي لتوفير مواد البناء.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع وزارة الإسكان بوضع قواعد محددة لشركات المقاولات المصرية قبل الخروج للعمل خارج مصر، وتم الاعلان عن هذه الضوابط قبل تلقي طلبات شركات المقاولات الراغبة في العمل خارج مصر بحوالي 47 شركة مقاولات مستوفية للشروط للعمل بمفردها خارج مصر.

ونوه أن أي شركة مقاولات تعمل خارج مصر تكون ممثلة لمصر بالكامل، ويجب أن تكون بداية ونواة لعمل شركات اكبر خارج مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض