«العز للاستثمار» تطلق باكورة مشروعاتها في العاصمة الإدارية الجديدة

احتفلت مجموعة شركات العز للاستثمار بإطلاق باكورة مشروعاتها في مصر، حيث أعلن المهندس معتز محرم رئيس مجلس إدارة المجموعة عن بدء مشروع البرج الإداري التجاري Destino في العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال محرم في كلمته “يهمني في البداية التأكيد على أن هذه الخطوة تُجسد اهتمام مجموعة شركات العز وسعيها نحو الإسهام في التنمية الاقتصادية المتسارعة في مصر خلال المرحلة الحالية، وهو ما دفعنا إلى توظيف قدراتنا وخبراتنا العريقة في مجالات التطوير العقاري والعمراني، والتنمية الصناعية، والسياحية في مواكبة جهود الدولة في التنمية المستدامة، وفقاً لخطة 2030 الطموحة”.

ويقام مشروع Destino على إجمالى مساحة 3 آلاف متر ويصل إجمالى المساحة البيعية إلى 130 ألف متر وهو عبارة عن مبنى تجاري-إداري-طيبى بالداون تاون في العاصمة الإدارية الجديدة، وتبدأ مساحات الوحدات للنشاط الإداري والطبي من 25 مترا والتجاري تبدأ من 35 مترا وتم التعاقد مع مكتب محرم باخوم كاستشاري هندسي للمشروع وتولى مكتب ديستانس ستوديو أعمال التصميم المعماري للمشروع.

وأضاف أن شركة العز للاستثمار هي كيان استثماري تابع لمجموعة البدر العملاقة صاحبة الاستثمارات والمشروعات الكبرى على مدى 30 عاماً بدول الخليج العربي وأوروبا والصين، في قطاعات التطوير العقاري والإنشاءات والتصنيع، ويأتي تدشين استثماراتها في مصر اليوم ثمرة لنجاحها في الخارج، وتجسيداً لإيمانها بكفاءة وقوة الاقتصاد الوطني، في ظل الرؤية الاقتصادية والاستثمارية، التي يتبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي في التطوير العمراني، وتشجيع الاستثمارات في القطاعات الاقتصادية الحيوية، والمشروعات القومية الكبرى.

وقال إن هذه الرؤية المتوازنة، كانت الأساس الذي اعتمدت عليه المجموعة في وضع خطتها الاستثمارية في مصر خلال المرحلة المقبلة، حيث ستركز المجموعة على الاستثمار العقاري العصري في العاصمة الإدارية الجديدة، التي تمثل نقلة حقيقية في الفكر الإداري والاقتصادي، فضلاً عن مشروعات ضخمة في التصنيع والتنمية السياحية بالغردقة، باستثمارات تزيد على 10 مليارات جنيه، خلال السنوات الخمس القادمة.

واستطرد محرم «لا يخفى علينا جميعاً، أن المؤسسات الاقتصادية العالمية باتت ترصد النقلات النوعية التي يحققها اقتصادنا خلال السنوات الأخيرة في شهادات دولية ذات ثقة ومصداقية تمنح الدولة قدرات كبيرة في جذب رؤوس الأموال، حيث أشارت تقديرات مجلة فوربس الشرق الأوسط إلى أن مصر احتلت المركز الثالث في قائمة أكبر الاقتصاديات العربية في العام 2021، بالرغم من تداعيات أزمة كورونا على الاقتصاد العالمي، وهو ما يعكس قوة ومتانة الاقتصاد المصري، لاسيما في ظل سعي الدولة نحو تنويع مصادر الدخل القومي، وتوسيع نطاق الاستثمار، وتشجيع القطاع الخاص باعتباره شريكاً أساسياً في توفير فرص العمل، وزيادة التصدير، ووضع مصر في مكانها الطبيعي على خارطة الاستثمار الإقليمية والعالمية»

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض