ملتقى شرم الشيخ للتأمين الثالث يجذب 900 مشارك من أنحاء العالم حتى الآن

أعلن الاتحاد المصري للتأمين أن صناعة التأمين تعد أحد الصناعات التى تعتمد على العنصر البشرى بشكل مكثف ومن ثم يعد العنصر البشرى أحد مكونات المزيج التسويقى وصناعة الخدمات ولهذا تسعى أى مؤسسة أو شركة إلى تنمية الموارد البشرية بداخلها وذلك من خلال محاولة صقل المهارات الخاصة بموظفيها وتنمية وتطوير مهاراتهم وخبراتهم. ويهدف تدريب الموظفين وتطويرهم إلى تحسين أدائهم وإنتاجيتهم.

وأشار الاتحاد خلال نشرته الأسبوعية إلى أن صناعة التأمين تمتلك تاريخاً حافلاً فى تنظيم المؤتمرات على المستوى المحلى والعالمى.

أهم فوائد حضور مؤتمرات صناعة التأمين

1. تزخر مؤتمرات صناعة التأمين برجال الصناعة ذوي الخبرة في مجال إدارة المخاطر والتأمين من جميع أنحاء العالم.
2. الاستماع إلى أحدث البحوث والاتجاهات.
3. تطوير الحياة المهنية.
4. يمكن أن يساعد طرح الحاضرين للأسئلة والمشاركة في الجلسات على تنمية مهاراتهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم
5. الاستفادة من أفكار الآخرين.
6. التعرف على التطورات الجديدة في المجال.
7. يتم عقد الإتفاقيات الخاصة بإعادة التأمين أو التفاوض بشأنها أثناء المؤتمرات حيث يحرص معظم معيدى التأمين ووسطاء التأمين.
8. قد يساعد الابتعاد عن روتين العمل المكتبي اليومي على رؤية التحديات بطرق جديدة.
9. غالباً ما تحتوي المؤتمرات على قاعات للمعارض تضم الشركات التى تقدم أحدث الحلول التكنولوجية.
10. تساعد المؤتمرات على خروج المشاركين بها من منطقة الراحة الخاصة بهم، فعند اختيار الجلسات التي ستحضرها في مؤتمرات صناعة التأمين.

وإنطلاقاً من وعى الاتحاد بأهمية إقامة مؤتمر تأمين مصرى عالمى تحت مظلته، فقد قام علاء الزهيري رئيس الاتحاد بإدراج المقترح الخاص بإقامة ملتقى سنوى عالمى للاتحاد المصرى للتأمين ضمن الخطة التى قدمها منذ توليه الاتحاد فى عام 2017

تضمنت الرؤية الخاصة بإقامة المؤتمر ما يلى:

تحـــــديد وقت معين من كل عـــــــام لعمل ملتقى تـــحت مـــــســــــمى Sharm EL Sheikh Rendezvous يتم فيه عرض موضوعات مختلفة تساهم في تنمية و زيادة حجم أقساط التأمين في السوق المصرى.

دعوة شركات حياة و ممتلكات عالمية لنقل خبراتها للسوق من خلال المؤتمر.

نقل خبرات معيدي التأمين و تقديم الخبرات و المشاكل التى واجهتهم اثناء تجديد أتفاقيات إعادة التأمين خلال العام السابق، و كيفية إستفادة سوق التأمين المصري من الحلول التي تم تقديمها لمعالجة هذه المشاكل.

عرض منتجات تأمينية جديدة و كيفية تسويقها.

استضافة أحد الأشخاص البارزين في مجالات إقتصادية أو ثقافية أو رياضية من السوق المصري ليكون ضيف شرف المؤتمر و يقدم خبرته أمام الشركات المحلية والعالمية.

تنظيم مسابقة بحثية على هامش المؤتمر وكذلك تنظيم مسابقة في إحدى الرياضات التى يهتم بها ممثلي شركات التأمين وإعادة التأمين مثل (الجولف – التنس .. إلخ).

ونجح الاتحاد فى تنظيم الملتقى السنوى للتأمين وإعادة التأمين تحت مسمى شرم الشيخ رانديفو فى عام 2018 بمدينة شرم الشيخ. وقد إستطاع الملتقى فى عامه الأول جذب أكثر من 600 مشارك من أكثر من 20 دولة على مستوى العالم وبحضور أكثر من 20 متحدث فى الجلسات العلمية للملتقى.

وفى عام 2019 نجح الملتقى فى نسخته الثانية جذب أكثر من 850 مشارك من أكثر من 33 دولة على مستوى العالم وبحضور أكثر من 25 متحدث فى الجلسات العلمية للملتقى.

وفى غضون عدة أيام ستقام النسخة الثالثة من الملتقى فى ظل إقبال عالمي وإقليمي غير مسبوق حيث بلغ عدد المشاركين 900 مشارك من مختلف دول العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض