مصر للتأمين تعتزم إعداد نظام لتطوير آليات عمليات فرع الحريق وتحسين إدارة المخاطر

كشف عمر جوده، العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر للتأمين، عن سعي الشركة في المرحلة الحالية نحو التحول الرقمي الكامل لدعم الإبتكار في تقديم المنتجات وخدمات العملاء بشكل فعال، لمواكبة تطورات الصناعة عالمياً، بجانب الارتقاء بمستوى المنافسة في السوق المحلي والدولي.

وأوضح جوده في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد»، أن الشركة قامت بإطلاق التشغيل الفعلي لنظام عمل جديد تم تطبيقه أولا على قطاع السيارات؛ وجاري الإعداد لنظام تأمينات الحريق لتطوير آلية عملياته اليومية على نحو فعال.

وأضاف أن الشركة تهدف من ذلك تحديث أنظمة التأمين الأساسية وتطوير العمليات الرئيسية من تيسير كفاءة عمليات الاكتتاب والمطالبات للتعامل مع توقعات السوق المتغيرة؛ والمساعدة في تعزيز إنتاجية الموظفين والشركة من خلال تسهّيل تعاون الموظفين فى نظام واحد أساسي، بشكل آمن ومتوافق.

وأشار إلى سعي الشركة لإعداد سيناريوهات العمل عن بعد والمساهمة فى تحسين إدارة المخاطر مع خفض تكلفة تشغيل العمليات وكذلك دعم تطوير المنتجات الجديدة مما يمكن الشركة من تحقيق التكامل مع العملاء بشكل أفضل وتقديم منتجات جديدة إلى السوق بسرعة وإعداد نماذج سريعة لتسهيل طباعة شكل الوثيقة؛ بالإضافة إلى ميكنة البيانات.

ونوه أن ذلك سيتيح قاعدة بيانات كبيرة للحصول على رؤية شاملة متكاملة مكنتنا من التنبؤ باحتياجات العملاء وتوفير حلول التأمين المبتكرة المخصصة مع تحديد فرص المتابعة والاحتفاظ بالعملاء وترويج المنتجات فى الوقت المناسب؛ كما جاري تنفيذ مشروعات أخرى على مستوى قطاعات التأمين بالشركة لدعم التطوير والإبتكار ومواكبة تغييرات السوق في المجال التقني.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض