لبنان: الحكومة الجديدة توقع عقد إجراء تدقيق جنائي فى حسابات البنك المركزي خلال أيام

قال وزير المالية اللبناني المنتهية ولايته غازي وزني ،اليوم الثلاثاء ، إن الحكومة الجديدة فى لبنان ستوقع عقدًا لإجراء تدقيق جنائي للبنك المركزي في غضون أيام قليلة مع شركة ألفاريز آند مارسال ، وهي خطوة تهدف إلى مساعدة البلاد على الخروج من أزمتها، وفقا لوكالة رويترز.

شكل رئيس الوزراء نجيب ميقاتي حكومة جديدة يوم الجمعة الماضى إلى جانب الرئيس ميشال عون ، وعيّن المسؤول السابق بالبنك المركزي يوسف خليل وزيرا للمالية.

يُنهي تشكيل حكومة جديدة عامًا من الجمود السياسي ، غرق لبنان خلاله أكثر في الانهيار الاقتصادي الذي دفع ثلاثة أرباع السكان إلى الفقر وتسبب في خسارة العملة لأكثر من 90٪ من قيمتها.

وواجهت خطة المراجعة ، وهي مطلب رئيسي للبنان لتأمين مساعدات خارجية حيوية ، عقبة في نوفمبر عندما انسحبت شركة إيه آند إم «A&M» الاستشارية لإعادة الهيكلة قائلة إنها لم تتلق المعلومات التي يحتاجها من البنك المركزي.

وقالت وزارة المالية في أبريل الماضى إن البنك المركزي وافق على تسليم المستندات التي طلبتها إيه آند إم.  وأدلى وزني بتصريحاته لوسائل الإعلام بعد حدث بمناسبة تسليم مهامه إلى خليل.

من جانبه أكد يوسف خليل ، المسؤول السابق في البنك المركزي والمقرب من حاكم البنك المركزي رياض سلامة ، اليوم الثلاثاء، على أن الفشل في منصبه الجديد ليس خيارا ، قائلا إنه لن يؤدي إلا إلى تفاقم مشاكل البلاد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض