لبنان تتلقى 1.135 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة من صندوق النقد الدولي

قالت وزارة المالية فى لبنان ، اليوم الإثنين ، إن البنك المركزي سيحصل على 1.135 مليار دولار في 16 سبتمبر في شكل حقوق سحب خاصة من صندوق النقد الدولي ، وهي أموال تشتد الحاجة إليها في الوقت الذي تكافح فيه البلاد واحدة من أعمق الكساد في التاريخ الحديث، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت الوزارة في بيان إن التخصيص الجديد للعملة الاحتياطية لصندوق النقد الدولي يتكون من 860 مليون دولار من 2021 و 275 مليون دولار من 2009.

يجدر الإشارة إلى أن لبنان يمر بأزمة مالية عميقة دفعت ثلاثة أرباع سكانه إلى الفقر، حيث أن البنك المركزي اللبنانى لديه احتياطياته تتناقص تقريباً. وأدى نضوب العملات الأجنبية إلى تفاقم النقص في السلع الأساسية مثل الوقود والأدوية في الشهرين الماضيين.

بعد عام من الجمود السياسي ، وافق القادة اللبنانيون أخيرًا على تشكيل حكومة جديدة يوم الجمعة الماضى مما يفتح الطريق أمام استئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

ويذكر أن الرئاسة اللبنانية كانت قد أعلنت في بيانا لها اليوم الجمعة، إن رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي ورئيس البلاد ميشال عون وقعا مرسوما بتشكيل حكومة جديدة بحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري، وفقا لقناة CNBC العربية.
وقال رئيس الوزراء اللبنانى المكلف نجيب ميقاتي: «آمل أن نقدر ننهض بالحكومة وآمل أن نقدر على الأقل أن نوقف الانهيار».

ميقاتي، وهو سياسي ورجل أعمال كُلف بتشكيل الحكومة في يوليو ، قد أعلن من قبل إنه سيسعى لاستئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بمجرد تشكيل الحكومة.

ويجدر الإشار إلى ميقاتي أن  هو ثالث رئيس وزراء مكلف يحاول تشكيل حكومة منذ استقالة حكومة حسان دياب قبل أكثر من عام بعد انفجار مرفأ بيروت وسط أزمة اقتصادية متفاقمة.

وتم تكليف ميقاتي بعد اعتذار سعد الحريري، الذي شغل من قبل منصب رئيس الوزراء، عن مواصلة محاولات تشكيل الحكومة. وتبادل الحريري وعون الاتهامات بشأن سبب الإخفاق. وكانت الخلافات بين السياسيين حول توزيع الحقائب الوزارية قد عرقلت تشكيل الحكومة أكثر من مرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض