انطلاق المؤتمر الاستثماري الافتراضي الرابع للمجموعة المالية هيرميس

أعلنت اليوم المجموعة المالية هيرميس، عن انطلاق أعمال النسخة الرابعة من «المؤتمر الاستثماري الافتراضي الرابع للمجموعة المالية هيرميس»، تحت عنوان “الأسواق الناشئة والمبتدئة في 2022 بعد تعافي الاقتصاد”، والذي سينعقد خلال الفترة من 13-21 سبتمبر 2021 وتديره المجموعة المالية هيرميس من خلال منصة رقمية تفاعلية.

وسوف يشهد المؤتمر مشاركة ممثلي الإدارة التنفيذية لحوالي 215 شركة من 35 دولة فضلًا عن أكثر من 720 مستثمر دولي من  260 من أبرز المؤسسات المالية، بهدف تبادل الرؤى والأفكار حول الأوضاع التي تشهدها الأسواق الناشئة والمبتدئة خلال العام المقبل.

وفي هذا السياق، صرح محمد عبيد الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس، أن المستثمرون في الأسواق الناشئة والمبتدئة يتطلعون إلى معرفة التطورات العالمية وبحث فرص النمو المحلية الواعدة وذلك في ظل حالة التعافي المرتقبة للأسواق.

وقد ارتفعت قاعدة الأصول المجمعة في كلًا من الأسواق المبتدئة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مقارنة بمؤشرات الأسواق الناشئة خلال عام 2021، وذلك بفضل التحسن الملحوظ في أنشطة قطاع التجزئة والتدفقات الاستثمارية الأجنبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار عبيد أننا نتطلع من خلال المؤتمر في نسخته الحالية إلى تبادل الرؤى التحليلية الثاقبة بشأن حالة التعافي التي سوف تمر بها الأسواق خلال عام 2022، وذلك من خلال الاجتماعات التي سيعقدها مجموعة كبيرة من المستثمرين والمديرين التنفيذين من الشركات التي تعمل بالأسواق الناشئة والمبتدئة لمناقشة الأوضاع الاقتصادية الراهنة، وهو ما سيتيح لهم الفرصة لاستكشاف فرص الاستثمار الجذابة التي تنبض بها الأسواق.

جدير بالذكر أن المجموعة المالية هيرميس قد نجحت على مدار عقود في إدارة وتنظيم مجموعة من أبرز المؤتمرات الاستثمارية التي تركز على أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذلك مؤخرًا الأسواق الناشئة والمبتدئة. وقد قامت الشركة في إدارة وتنظيم المؤتمر الاستثماري الافتراضي الأول بنجاح في يونيو من عام 2020 والذي حاز على إشادة واسعة من مجتمع الاستثمار الدولي، في ضوء قدرة الشركة على عقد المؤتمر الأبرز للشركة “One-on-One” من خلال منصة رقمية متطورة استجابةً للظروف المتعلقة بانتشار فيروس (كوفيد – 19). وفي تطور لاحق، نجحت الشركة في إقامة النسخة الثالثة من ذلك المؤتمر، والذي شهد انعقاد 12 ألف اجتماع بين ممثلي الإدارة التنفيذية لأبرز 197 شركة من 28 دولة، فضلًا عن 700 مستثمر دولي من أبرز 253 من المؤسسات المالية بقاعدة أصول مدارة بقيمة تربو على 898 مليار دولار.

وقال عبيد أنه مع اقتراب نهاية العام الحالي الذي شهد العديد من التحديات، إلا أنه متفائل بقدرة الأسواق الناشئة والمبتدئة على التعافي خلال عام 2022، مؤكدًا أن فعاليات هذا المؤتمر سوف تشهد مناقشة مستفيضة للعديد من القضايا، كالتأثيرات المستقبلية للتضخم في اقتصاديات الأسواق الناشئة والمبتدئة والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك ما سيحدث بشأن الدورة الفائقة للسلع، وأعباء المستويات المرتفعة للدين.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض